الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


كتب الراصد الليبي
18 سبتمبر 2017 5:35 م
-
بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن الوضع الأمني بصبراته ومخاطر استهداف المدنيين واتخاذهم رهائن ودروع بشرية

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن الوضع الأمني بصبراته ومخاطر استهداف المدنيين واتخاذهم رهائن ودروع بشرية

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن الوضع الأمني بصبراته ومخاطر استهداف المدنيين واتخاذهم رهائن ودروع بشرية

الراصد الليبى :

تعرب منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان عن عميق انشغالها بالوضع الأمني والإنساني الناشئ عن الاشتباكات الميليشيوية بالسلاح الثقيل وسط شوارع وأحياء المدينة طوال اليوم الأحد.

وفي الوقت الذي تعبّر فيه منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان عن تعاطفها مع المدنيين الأبرياء بالمدينة جراء حالة الترويع والاستنفار الشديدة التي فرضتها عليهم هذه المواجهات العبثية والدائمة، فإنها تحذّر من المخاطر الجدية التي تهدد سلامتهم وتمنعهم من ممارسة أنشطتهم وحياتهم بشكل عادي وطبيعي.

هذا ويهمّ منظمة الراصد أن تلفت نظر كل من يهمهم الأمر أكانوا منظمات حقوقية أو جهات رسمية بالإضافة إلى لجنة الأمم المتحدة للدعم، إلى الممارسات الإجرامية للميليشيات المتحاربة التي تتعمّد اتخاذ المدنيين والعوائل دروعا بشرية ورهائن في مربّعاتها الخاصة، داعية في الآنِ نفسه إلى تدخل فوري من عقلاء المدينة والقوى المحايدة من أجل ضمان نقل المصابين والجرحى كي يتلقّوا العلاج، وتأمين ممرات آمنة لخروج العوائل المحاصرة، وإمداد من نزحوا من المدينة وغادروا بيوتهم باحتياجاتهم الأساسية إلى أن يتمكنوا من العودة إليها في أقرب الآجال.

وفي الختام، تدعو منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان كل المواطنين والمعنيين بالشأن الحقوقي والإنساني إلى الدعوة لإخراج الميليشيات من المدينة والأحياء والمحافظة على الطابع المدني بإخلائها من كافة مظاهر التسلّح.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
صدر بــ طرابلس، في 17 سبتمبر 2017
عن الراصد الليبي لحقوق الإنسان