الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تصريحات


أخبار مرتبطة
قرابة 5000 حالة لجثت مجهولة الهوية أمام الطب الشرعي في ليبياالراصد الليبي - ايوان ليبيا - طرابلس – ريمة الفلالي

أكدت الإحصائية الصادرة عن مكتب التوثيق والمعلومات، التابع لمركز الخبرة القضائية والبحوث، أن مكاتب الطب الشرعي بالمناطق أجرت كشوفات على 3461 جثة خلال النصف الأول من هذا العام 2016، بالإضافة للكشف على 1168 حالة إصابة،
بنغازي تنظم مؤتمراً حول توثيق جرائم الحرب في ليبياالراصد الليبي - بوابة افريقيا - بنغازي - فاتح محمد:

استضافت مدينة بنغازي امس السبت المؤتمر الأول لتوثيق جرائم الحرب للجماعات الإرهابية، وذلك في مقر شركة الخليج العربي للنفط في بنغازي بتنظيم إدارة التوجيه المعنوي في القوات المسلحة الليبية.
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تحمل القويري مسؤولية سلامة عاملي وكالة الغيمة للأخبار ومؤسسات المجتمع المدني بليبيااللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تحمل القويري مسؤولية سلامة عاملي وكالة الغيمة للأخبار ومؤسسات المجتمع المدني بليبياالإعلان عن موعد الملتقى الوطني الأول لذوي الإعاقة‎الإعلان عن موعد الملتقى الوطني الأول لذوي الإعاقة‎
كتب الراصد الليبي
16 سبتمبر 2017 1:00 م
-
إرهاب و تهديد عائلات تاورغية حاولت العودة الى مدينة تاروغاء

إرهاب و تهديد عائلات تاورغية حاولت العودة الى مدينة تاروغاء

إرهاب و تهديد عائلات تاورغية حاولت العودة الى مدينة تاروغاء

الراصد الليبى :

أفادنا أحد النشطاء في مجال حقوق الانسان بالتقرير الآتي :

قررت أربع عائلات من مدينة تاورغاء – التي تعرض سكانها إلى تهجير جماعي قسري منذ أغسطس 2011 على يد مليشيات مصراته- ان تزور مدينة تاورغاء بناء على الصلح المبدئي الذي أبرم بين المجلس المحلي لتاورغاء والمجلس البلدي لمدينة مصراته، برعاية الامم المتحدة.

وبناء على برنامج العودة التدريجية، المتفق عليه من قبل كل من عبد الرحمن الشكشاك (رئيس المجلس المحلي لتاورغاء ورئيس لجنة الحوار فيها) ويوسف الزرداح (رئيس لجنة ملف حوارمصراتة تاورغاء )، والتي تبدأ بزيارة خفيفة ليوم أو يومين ثم العودة، قامت هذه العائلات الأربعة المكونة أساسا من شيوخ كبار السن صحبة شباب، بزيارة تاورغاء صباح اليوم،وكان برنامج الزيارة المتفق عليه أن يقضي هؤلاء النهار والليل بمدينة تاورغاء،يتناولون خلالها الغداء ويبيتون ثم يعودون أدراجهم إلى مخيمات نزوحهم.

وأثناء ذبح الخروف الذي جلبوه معهم،وحوالي منتصف النهار تمت مهاجمتهم من قبل سيارة مسلحة وذلك بالرماية عليهم بالرصاص الحي بشكل مباشر وتحت أقدامهم، وأدى الأمر إلى إصابة أحد كبار السن بجلطة نقل على إثرها إلى مستشفى مصراتة. وتعرضوا للسب والشتم ببذاءة، وتم تجريدهم مما يحملون من مال وأخذ هواتفهم النقالة.

ولاحقا قام عبد الحميد عيسي من سكان مصراته(أحد قيادات مليشيات طمينة المسلحة، والذي أعلن عن حراك "من دخل تاورغاء فهو أمن"، ووللعلم شقيقه آمر سجن طمينة)، قام بإصطحاب المجموعة لحمايتها.

أفراد العائلات الأربعة،12 شخصاً تمكنا من الحصول علي ثمانية أسماء منها في حين لم تتوفر بعد أسماء الاربعة الباقية:
1. عمر جبر.
2. صالح جبر( المسن الذي تعرض لجلطة).
3. مفتاح جبر .
4. صالح سعيد.
5. محمد سعيد.
6. صباح عبد النور.
7. أحمد جبر.
8. على بن عجلان.