الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تستنكر اختطاف الناشط مصطفي أقدارهأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن إدانتها واستنكارها الشديدين حيال واقعة اختطاف الناشط مصطفي أقداره مسؤول أتحاد الشباب العربي من داخل فندق التوفيق بمنطقة الظهرة بوسط العاصمة طرابلس من قبل مسلحين مجهولي الهوية15 قتيل و21 جريح خلال الأعمال العدائية في ليبيا حسب بعثة الأمم المتحدة خلال يوليو 201715 قتيل و21 جريح خلال الأعمال العدائية في ليبيا حسب بعثة الأمم المتحدة خلال يوليو 2017اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تعرب عن قلقها بعد ‫اعتداء مسلح على مقر ‫تاسيسية الدستورأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن قلقها البالغ و الكبير بشأن التقارير و المعلومات التي تفيد بوقوع ‫اعتداء مسلح على مقر ‫الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور في البيضاء و احتجاز لبعض أعضاء الهيئة مساء أمس السبت من قبل مسلحين تابعين للتيار الفيدرالي.اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تحذر من أزمة طاحنة تقترب من البلادأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن قلقها الشديد إزاء استمرار تفاقم الأزمة الإنسانية والمعيشية والصحية والاقتصادية التي يمر بها المواطنون، مشيرة إلى أن ثلث الليبيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي والصحي، وفي مقدمتهم المهجرون والنازحون والمشردون داخل البلاد وخارجها.
كتب الراصد الليبي
27 مايو 2017 3:29 م
-
بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس

ليبيا - طرابلس :

تتابع منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بمزيج من الغضب والألم ما يتعرض إليه المدنيون الآمنون الأبرياء بالعاصمة طرابلس من ترويع وتضييق على إثر موجة العربدة الميليشيوية بالتزامن مع حلول شهر رمضان الفضيل.
وإذ تستنكر منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان العبث بأمن الليبيين، والاستهتار بحياتهم وسلامتهم، فإنها:
1- تدعو الأطراف المتناحرة إلى تحكيم العقل والتوقف عن العبث بسلامة وحريات الليبيين،
2- تحذّر من التمادي في إحداث الفوضى واستخدام السلاح داخل الأحياء السكنية والشوارع وإغلاق الطرق،
3- تدين بأشد الإدانة العبارات الصمت المخيّب للمنظمات الحقوقية والهيئات الدولية عمّا يتعرض له الشعب الليبي من مظالم وترويع،
4- تهيب بكل من يهمه الأمر بذل ما في وسعه لوقف الاشتباكات وإخراج السلاح والميليشيات من المناطق السكنية وفضاءات الخدمات والمرافق العامة والمستشفيات وتمكين المتضررين من فرصة العلاج وتلقي الإسعافات الضرورية عند الاقتضاء.
5- تحمّل مسئولية سلامة المدنيين إلى المجلس الرئاسي وحكومة التوافق وشركاء الحكم والأطراف الدولية المعترفة بهم.
​وفي الختام، تدعو منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان الليبيين إلى الحراك الاعلامي والسياسي ضد العسف والظلم والترويع وفضح ممارسات الميليشيات، وتوثيق الانتهاكات والجرائم المقترفة من المنتهكين لتتبعهم أمام القضاء المحلي والدولي.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدر عن منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان​
بتاريخ 26/5/2017