الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
الأمم المتحدة: 18 قتيل و50 مصاب جراء أعمال العنف فى ليبيا خلال شهر مايو الماضيوثقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وقوع 18 حالة وفاة، و50 حالة إصابة في صفوف المدنيين خلال شهر مايو الماضي، بسبب استمرار الأعمال العدائية في جميع أنحاء ليبيا.بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلسبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس" هيومان رايتس واتش " تصف مجزرة براك الشاطىء بـ " جريمة حرب ".. و تطالب بمحاسبة الوفاققالت منظمة «هيومان رايتس ووتش» إن «قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني هاجمت قاعدة براك الشاطئ العسكرية ونفذت عمليات إعدام بحق 30 من الجنود الأسرى».اليونسيف تعلن دعمها لأطفال ليبيا المتضريين من الصراعاتأعلنت وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية عن تمويل إضافي 6.5 مليون يورو لليونيسف للاستجابة لاحتياجات الأطفال في ليبيا، مشيرة إلى أن 30 ألف من المتضررين والنازحين وأسرهم سيستفيدون من برنامج حماية الطفل والتعليم والمياه التي يولها هذا الدعم الجديد.
كتب الراصد الليبي
20 مايو 2017 7:50 ص
-
بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجوية

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجوية

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان
بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجوية

تعرب منظمة الراصد الليبي عن إدانتها الشديدة للاعتداء المسلح الذي ارتكبته الميليشيا الجهوية المسماة إعلاميا بالقوة الثالثة والمحسوبة على ما يسمى بوزارة دفاع حكومة المجلس الرئاسي، من تصفية وتنكيل وإعدامات ميدانية في حقّ عشرات أفراد الجيش الليبي بقاعدة براك الشاطئ الجوية والمدنيين في محيطها.

وإذ تتوجه منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان إلى أهالي العسكريين والمدنيين ضحايا الاعتداء المروّع بالتعزية مسجّلة تضامنها الكامل معهم، فإنها تدعو المنظمات الحقوقية بالداخل والخارج إلى تحمّل مسئولياتها في شجب هذا العمل الإرهابي والتشهير بمرتكبيه وتتبّعهم أمام المحاكم والهيئات القانونية والحقوقية الدولية.

كما تطالب منظمة الراصد من كل من يهمّهم الأمر داخل ليبيا وخارجها وخاصة المجلس العالمي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتحقيق في الجريمة وكشف ملابساتها وتحديد المسئوليات لضمان عدم تضليل الرأي العام وعدم إفلات الجناة من العقاب.
هذا وتدعو منظمة الراصد إلى تصنيف المجموعات المشاركة في العملية الغادرة مجموعات إرهابية استنادا إلى الإدانات الأممية والدولية التي اعتبرتها جريمة حرب مكتملة الأركان، وتهيبُ بأبناء فزان والليبيين جميعا أن يلتفّوا حول أبناء القوات المسلحة ويصمدوا في وجه الإرهاب..

صدر في 19 مايو 2017
عن الراصد الليبي لحقوق الإنسان