الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

جرائم وانتهاكات


أخبار مرتبطة
انقاذ مئات المهاجرين من الموت قبالة السواحل الليبيةأعلن مسؤول ليبي في جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية أن حرس السواحل الليبي أنقذ 137 مهاجرًا كانوا يحاولون الانتقال إلى أوروبا على متن زورق مطاطي، بينهم خمس نساء وثلاثة أطفال ونقلوهم إلى البر، وفقًا لفرانس برس.مسلحون يقتلون لاعب كرة القدم السابق الليبي سالم عونقال مصدر أمني بصرمان إن مسلحين اثنين أقدما على اختطاف لاعب كرة القدم السابق الليبي سالم عون نجم نادي رفيق الرياضي، قبل أن يقتلوه ويدفنوا جثته في أحد مزارع منطقة القناوية جنوب صرمان 60 كلم غرب العاصمة طرابلس.العثور على مفبرة جماعية بها عدد من الجثث المتحللة فى سرتعُثر في مدينة سرت على رفات 25 جثة متحللة بإحدى المقابر الجماعية، التي جرى الكشف عنها خلف مقر الشرطة العسكرية في المدينة، وفق ما أعلن عميد بلدية سرت مختار المعداني.العثور على جثث لمهاجرين قبالة السواحل الليبيةعثر على جثث ثمانية مهاجرين في البحر المتوسط على متن زوارق كانت أبحرت من ليبيا، وفق ما أفاد خفر السواحل الإيطاليون.
كتب غرفة الاخبار
14 مايو 2017 12:41 م
-
مجهولون يختطفون وكيل جامعة طرابلس

مجهولون يختطفون وكيل جامعة طرابلس

أعلن مجلس إدارة جامعة طرابلس تأجيل الامتحانات المقررة غدا الأحد بجميع كليات الجامعة حتى إشعار آخر احتجاجا على اختطاف وكيل الجامعة للشؤون الادارية المالية الدكتور سعيد سليمان معيوف من قبل ميليشيا مسلحة.

وكان وكيل الجامعة الدكتور سعيد معيوف اختطف مساء الخميس الماضي عند الباب الخلفي للجامعة، وذلك بعد تعرض سيارته إلى إطلاق نار بحسب مصدر بهيئة التدريس بالجامعة.

وأكدت جامعة طرابلس عبر موقعها على الإنترنت أن وقفة احتجاجية ستقام ، أمام مبنى رئاسة الجامعة، احتجاجا على اختطاف معيوف وسلسلة الاعتداءات والاختطافات على موظفي وطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية أصدرت تقريرا يوم الاثنين الماضي كشفت فيه ارتفاع حصيلة حالات خطف الأساتذة وأعضاء هيئات التدريس بالجامعات الليبية على يد المليشيات المسلحة.

وتحدث التقرير عن الأستاذ الدكتور في جامعة طرابلس سالم محمد بيت المال، الذي خطف قبل أكثر من أسبوعين قرب بيته في منطقة صياد، غرب طرابلس، ولم يعرف مكان وجوده حتى الآن، كما لم تتمكن عائلته من الاتصال به منذ خطفه.

وقالت المنظمة “إن تصاعد عمليات الخطف تلقي الضوء على فداحة غياب حكم القانون في ليبيا وتأجيجه لحالة الفوضى وانعدام الأمان، مما يجعل المدنيين يعيشون في حالة من الخوف الدائم”.