الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تستنكر اختطاف الناشط مصطفي أقدارهأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن إدانتها واستنكارها الشديدين حيال واقعة اختطاف الناشط مصطفي أقداره مسؤول أتحاد الشباب العربي من داخل فندق التوفيق بمنطقة الظهرة بوسط العاصمة طرابلس من قبل مسلحين مجهولي الهوية15 قتيل و21 جريح خلال الأعمال العدائية في ليبيا حسب بعثة الأمم المتحدة خلال يوليو 201715 قتيل و21 جريح خلال الأعمال العدائية في ليبيا حسب بعثة الأمم المتحدة خلال يوليو 2017اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تعرب عن قلقها بعد ‫اعتداء مسلح على مقر ‫تاسيسية الدستورأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن قلقها البالغ و الكبير بشأن التقارير و المعلومات التي تفيد بوقوع ‫اعتداء مسلح على مقر ‫الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور في البيضاء و احتجاز لبعض أعضاء الهيئة مساء أمس السبت من قبل مسلحين تابعين للتيار الفيدرالي.اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تحذر من أزمة طاحنة تقترب من البلادأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن قلقها الشديد إزاء استمرار تفاقم الأزمة الإنسانية والمعيشية والصحية والاقتصادية التي يمر بها المواطنون، مشيرة إلى أن ثلث الليبيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي والصحي، وفي مقدمتهم المهجرون والنازحون والمشردون داخل البلاد وخارجها.
كتب غرفة الاخبار
29 أبريل 2017 1:51 م
-
المنظمة الدولية للهجرة تحذر من خطورة ازدياد ظاهرة الهجرة غير الشرعية فى ليبيا

المنظمة الدولية للهجرة تحذر من خطورة ازدياد ظاهرة الهجرة غير الشرعية فى ليبيا

أكدت المنظمة الدولية للهجرة أن أعداد المهاجرين الذين يريدون العبور من ليبيا إلى أوروبا خلال فترة الأربع أشهر الماضية قد بلغ «381.463» مهاجر، مشيرة إلى أن المهاجرين الموجودين فى ليبيا يشملون 38 جنسية مختلفة.

وقالت المنظمة في تقريراً لها رصد الفترة بين ديسمبر 2016 ومارس من العام الجاري إن المناطق التى تستضيف اكبر عدد من المهاجرين هي مصراته 66 الفا و660 مهاجرا ثم طرابلس 53 الفا و755 مهاجرا وسبها 44 الفا و750 مهاجرا.

وأوضح التقرير انه قد وقعت حوادث توتر متعددة بين المهاجرين والمجتمعات المضيفة في 177 % من بلديات ليبيا بينما في 33 % من البلديات كان للمهاجرين اثر ايجابى على سوق العمل المحلى مما اسهم فى تعزيز الاقتصاد وزيادة فرص العمل.

ولفتت المنظمة في تقريرها أن رحلة المهاجرين الأفارقة وبخاصة من السودان ونيجيريا اصبحت تكلف المهاجر مبالغ أكبر وحيث قال 60 % من النيجيريين و41 % من السودانيين من بين 13144 مهاجرا شملهم الاستقصاء بانهم يدفعون مابين الف دولار إلى خمسة الاف دولار لرحلتهم إلى ليبيا.

وأشارت المنظمة إلى أن المهاجرين لديهم وثيقة إقامة صالحة أو تصريح عمل في أقل من 20 % من الحالات فى حين ان المهاجرين المقيمين فى ليبيا لعام أو اكثر لديهم الإمكانية للحصول على تصريح للإقامة في 17 % من الأحياء التي تم جمع معلوماتها ولفت التقرير إلى أن المهاجرين الذين يغادرون من السنغال وبوركينا فاسو ونيجيريا اصبحوا يزيدون من استخدام الطرق عبر الجزائر للوصول الى ليبيا وذلك مقارنة مع عام 20166.