الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلسبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس" هيومان رايتس واتش " تصف مجزرة براك الشاطىء بـ " جريمة حرب ".. و تطالب بمحاسبة الوفاققالت منظمة «هيومان رايتس ووتش» إن «قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني هاجمت قاعدة براك الشاطئ العسكرية ونفذت عمليات إعدام بحق 30 من الجنود الأسرى».بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجويةبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجويةاليونسيف تعلن دعمها لأطفال ليبيا المتضريين من الصراعاتأعلنت وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية عن تمويل إضافي 6.5 مليون يورو لليونيسف للاستجابة لاحتياجات الأطفال في ليبيا، مشيرة إلى أن 30 ألف من المتضررين والنازحين وأسرهم سيستفيدون من برنامج حماية الطفل والتعليم والمياه التي يولها هذا الدعم الجديد.
كتب غرفة الاخبار
17 أبريل 2017 2:00 م
-
مؤسسة العدالة أولا ” ليبية ”تدعو لإجراء انتخابات برلمانية و رئاسية

مؤسسة العدالة أولا ” ليبية ”تدعو لإجراء انتخابات برلمانية و رئاسية

نظمت مؤسسة العدالة أولا ” ليبية ” ورشة عمل تحت عنوان ( المرحلة الإنتقالية الخامسة وآليات الخروج من الأزمة )  بمقر المؤسسة والتي أسسها ويترأسها ” حسن طاطاناكي “، حيث تأتي ضمن برامجها العامة في اطار دعمها للعملية السياسية حسب ما أعلنت عنه.

وشارك في الندوة عدد من المثقفين والإعلاميين  والقانونين والمحاسبين، وناقش المشاركون ( المعالجات الدستورية والقانونية، خارطة الطريق، عدد من المبادرات المطورحه )
.

وقال ابراهيم بلقاسم مدير المركز الليبي للاعلام وحرية التعبير والباحث في مؤسسة العدالة اولا ، ان المؤسسة تعمل على صهر المبادرات والمقترحات والملاحظات حول خارطة الطريق لتوضع في برنامج سياسي واحد وموحد وشامل لكل المبادرات والمقترحات ويكون اكثر واقعية وجدية على الخروج من ازمة الانسداد السياسي، ويضمن دعم مؤسسات الدولة والكرامة للمواطن وصولا الي انتخابات العامة ( البرلمانية والرئاسية ).

من جهتها قالت  ” رغدة ابراهيم ” الاعلامية ومدير المركز الاعلامي بمؤسسة العدالة اولا، ان التفاعل كان ايجابي في الورشة، وان النقاشات تركزت على المبادرات المطروحة، ومزجها في اطار برنامج سياسي، موحد كمنتوج يجمع الكل، بما يضمن الانتقال السلمي للسلطة والفصل بين السلطات،  ويكرس مفهوم العدالة، كما اكدت علي إستمرارية مؤسسة العدالة اولا في تنظيم الملتقيات والندوات بحضور عدد من المثقفين والخبراء في مقر المؤسسة في الفترات المقبلة.