الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلسبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس" هيومان رايتس واتش " تصف مجزرة براك الشاطىء بـ " جريمة حرب ".. و تطالب بمحاسبة الوفاققالت منظمة «هيومان رايتس ووتش» إن «قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني هاجمت قاعدة براك الشاطئ العسكرية ونفذت عمليات إعدام بحق 30 من الجنود الأسرى».بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجويةبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجويةاليونسيف تعلن دعمها لأطفال ليبيا المتضريين من الصراعاتأعلنت وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية عن تمويل إضافي 6.5 مليون يورو لليونيسف للاستجابة لاحتياجات الأطفال في ليبيا، مشيرة إلى أن 30 ألف من المتضررين والنازحين وأسرهم سيستفيدون من برنامج حماية الطفل والتعليم والمياه التي يولها هذا الدعم الجديد.
كتب غرفة الاخبار
27 مارس 2017 1:55 م
-
السويحلي يشتكي حفتر للمجتمع الدولي ويدعو للتحقيق في "انتهاكات بنغازي"

السويحلي يشتكي حفتر للمجتمع الدولي ويدعو للتحقيق في "انتهاكات بنغازي"

وجه رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن السويحلي، مذكرة موقعة بتاريخ 22 مارس الماضي، من قبل  رئيس المجلس المكلف محمد معزب، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، والأمين العام لجامعة الدول العربية .

والأمين العام للاتحاد الأفريقي، والمدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية، ومنظمة العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان، ومجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والممثل الأعلى لسياسات الأمن والشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي.

ودعا المجلس الاعلى للدولة، إلى معاقبة مرتكبي ما سماها "الجرائم البشعة التي ارتكبتها قوات عملية الكرامة بقيادة خليفة حفترعلى مدار الأيام الماضية في مدينة بنغازي، وقد شملت هذه الجرائم نبش القبور، وحرق الجثامين والتمثيل بها، والإعدامات العلنية خارج القانون، وقتل النساء والطفال" ومحاكمتهم على الانتهاكات التي وصفها بـ"جرائم الحرب".

وقال السويحلي، في المذكرة، انه منذ تولي حفتر قيادة "عملية الكرامة أصبحت جرائم انتهاكات حقوق الإنسان تُرتَكب بصورة مستمرة، وشملت القتل العمد وإلقاء جثامين الضحايا في مكبات النفايات والاعتقالات الجماعية وإخضاع السجناء للتعذيب، وشملت حرق بيوت المخالفين لها ومصادرتها، وتهجير آلاف العائلات القاطنة في بنغازي.

ورفض السماح لهم بالعودة الآمنة إلى بيوتهم وممتلكاتهم، كما شملت محاصرة احياء مكتظة بالسكان"، مضيفا أن "جرائم هذه القوات ومن يتابعها عنوانا للهمجية والاستخفاف بالارواح وعدم الاكتراث بالقوانين" وذلك تحت ذريعة محاربة الارهاب.

واشار رئيس المجلس الاعلى للدولة، الى ان "بعثة الأمم المتحدة في ليبيا قابلت هذه الجرائم بالصمت إثر حدوثها، ثم بالتعليق عليها باستحياء"، داعيا  المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته تجاه الأوضاع في ليبيا، بما فيها منع التدخلات العسكرية الخارجية، والتحقيق في الانتهاكات وتقديم مرتكبيها إلى المحاكمة.