الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تطالب بتوسيع اللقاءات التى تنادي بتحقيق المصالحة الوطنيةأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن “ترحيبها الكبير” باللقاء الذي جمع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى الاستشاري للدولة عبد الرحمن السويحلى ، بالعاصمة الايطالية روما يوم الجمعة الماضياليونيسيف: وفاة أكثر من 150 طفل قبالة السواحل الليبية أثناء محاولتهم الهجرة لأوروباكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف عن أن العام الحالي شهد وفاة أكثر من 150 طفلاً حاولوا عبور البحر المتوسط من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل الوصول إلى أوروبا هرباً من الحروب والظروف الاقتصادية الصعبة.المنظمة الدولية للهجرة تحذر من خطر النزوج الجماعى الداخلى فى ليبياكشف المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، ليونارد دويلي، عن أن هناك مئتين وأربعة وتسعين ألفا وأربعمئة وستة وثلاثين نازحا داخليا يقيمون في تسع وثمانين بلدية في جميع أنحاء البلاد.الأمراض و الأوبئة تهدد ساكني مخيمات تاورغاءكشف رئيس اتحاد النازحين عمران التاورغي ،عن تسجيل عدد 462 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة وعدد 227 حالة إصابة بالسرطان في مختلف مخيمات تاورغاء التي تحتاج إلى اهتمام خاص قد يصل الي اجراء العمليات الجراحية المستعجلة .
كتب غرفة الاخبار
27 مارس 2017 1:55 م
-
السويحلي يشتكي حفتر للمجتمع الدولي ويدعو للتحقيق في "انتهاكات بنغازي"

السويحلي يشتكي حفتر للمجتمع الدولي ويدعو للتحقيق في "انتهاكات بنغازي"

وجه رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن السويحلي، مذكرة موقعة بتاريخ 22 مارس الماضي، من قبل  رئيس المجلس المكلف محمد معزب، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، والأمين العام لجامعة الدول العربية .

والأمين العام للاتحاد الأفريقي، والمدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية، ومنظمة العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان، ومجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والممثل الأعلى لسياسات الأمن والشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي.

ودعا المجلس الاعلى للدولة، إلى معاقبة مرتكبي ما سماها "الجرائم البشعة التي ارتكبتها قوات عملية الكرامة بقيادة خليفة حفترعلى مدار الأيام الماضية في مدينة بنغازي، وقد شملت هذه الجرائم نبش القبور، وحرق الجثامين والتمثيل بها، والإعدامات العلنية خارج القانون، وقتل النساء والطفال" ومحاكمتهم على الانتهاكات التي وصفها بـ"جرائم الحرب".

وقال السويحلي، في المذكرة، انه منذ تولي حفتر قيادة "عملية الكرامة أصبحت جرائم انتهاكات حقوق الإنسان تُرتَكب بصورة مستمرة، وشملت القتل العمد وإلقاء جثامين الضحايا في مكبات النفايات والاعتقالات الجماعية وإخضاع السجناء للتعذيب، وشملت حرق بيوت المخالفين لها ومصادرتها، وتهجير آلاف العائلات القاطنة في بنغازي.

ورفض السماح لهم بالعودة الآمنة إلى بيوتهم وممتلكاتهم، كما شملت محاصرة احياء مكتظة بالسكان"، مضيفا أن "جرائم هذه القوات ومن يتابعها عنوانا للهمجية والاستخفاف بالارواح وعدم الاكتراث بالقوانين" وذلك تحت ذريعة محاربة الارهاب.

واشار رئيس المجلس الاعلى للدولة، الى ان "بعثة الأمم المتحدة في ليبيا قابلت هذه الجرائم بالصمت إثر حدوثها، ثم بالتعليق عليها باستحياء"، داعيا  المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته تجاه الأوضاع في ليبيا، بما فيها منع التدخلات العسكرية الخارجية، والتحقيق في الانتهاكات وتقديم مرتكبيها إلى المحاكمة.