الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تطالب بتوسيع اللقاءات التى تنادي بتحقيق المصالحة الوطنيةأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن “ترحيبها الكبير” باللقاء الذي جمع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى الاستشاري للدولة عبد الرحمن السويحلى ، بالعاصمة الايطالية روما يوم الجمعة الماضياليونيسيف: وفاة أكثر من 150 طفل قبالة السواحل الليبية أثناء محاولتهم الهجرة لأوروباكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف عن أن العام الحالي شهد وفاة أكثر من 150 طفلاً حاولوا عبور البحر المتوسط من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل الوصول إلى أوروبا هرباً من الحروب والظروف الاقتصادية الصعبة.المنظمة الدولية للهجرة تحذر من خطر النزوج الجماعى الداخلى فى ليبياكشف المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، ليونارد دويلي، عن أن هناك مئتين وأربعة وتسعين ألفا وأربعمئة وستة وثلاثين نازحا داخليا يقيمون في تسع وثمانين بلدية في جميع أنحاء البلاد.الأمراض و الأوبئة تهدد ساكني مخيمات تاورغاءكشف رئيس اتحاد النازحين عمران التاورغي ،عن تسجيل عدد 462 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة وعدد 227 حالة إصابة بالسرطان في مختلف مخيمات تاورغاء التي تحتاج إلى اهتمام خاص قد يصل الي اجراء العمليات الجراحية المستعجلة .
كتب غرفة الاخبار
21 مارس 2017 11:32 ص
-
قناة ليبية تتهم كتائب موالية للمجلس الرئاسي باقتحام وحرق مقرها

قناة ليبية تتهم كتائب موالية للمجلس الرئاسي باقتحام وحرق مقرها

اتهمت قناة “النبأ” الفضائية (خاصة)، وهي محسوبة على حكومة الإنقاذ، الاثنين، كتائب موالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، باقتحام وحرق مقر القناة في العاصمة طرابلس.

وقالت القناة، في بيان، إن “مجموعة مسلحة مكونة من سبع آليات، بينها مدرعتان، اقتحمت مقر القناة، ليل الثلاثاء الأربعاء الماضيين، وأضرمت النار في كل طوابقه، ما أدى إلى إتلاف معدات القناة، وحدوث أضرار جسيمة فيها، وتوقف البث”.

وأوضحت القناة التي عادت إلى البث أمس، أنها وردتها معلومات قبيل الهجوم بساعات تفيد بنيّة كتائب محددة، موالية للمجلس الرئاسي، شن هجوم في هذه الليلة، بالتزامن مع الاشتباكات التي اندلعت في طرابلس، وإعلان المجلس الرئاسي عن حملة أمنية في التوقيت نفسه”.

وأشارت القناة، إلى أنها “أنهت باشرت برفع دعاوى قضائية داخل وخارج ليبيا ضد مجموعات وصفهتها بـ”المتربصة بالقناة” والمجلس الرئاسي، باعتبار أنه أعلن تأمينه لطرابلس أثناء وقوع الاعتداء الأخير على القناة”، وفق البيان.

وحادث اقتحام الأسبوع الماضي هو الثاني الذي تتعرض إليه قناة “النبأ”، إذ سبق أن اقتحمها مسلحون، في 30 مارس/آذار 2016، وطردوا العاملين فيها بعد إيقاف البث، وإجبارهم على كتابة خبر عاجل بسيطرتهم على القناة.

ويقع مقر القناة في المنطقة الواقعة تحت سيطرة حكومة الوفاق، في منطقة الزنتانة، غربي العاصمة.

وتزامن حرق مقر القناة مع اشتباكات شهدتها طرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق، بقيادة فائز السراج، وأخرى تابعة لحكومة الإنقاذ، بقيادة خليفة الغويل.