الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
بيان النقابة العامة للمحامين: محاكمة مرتكبي الانتهاكات والجرائم الصارخة في أسرع وقتطالبت النقابة العامة للمحامين الجهات المختصة والمحامين العامين في ليبيا بـ"تقديم مرتكبي الانتهاكات والجرائم الصارخة إلى القضاء لمحاكمتهم في أسرع وقت إحقاقا للحق وإقامة للعدل"، وذلك تعقيبا على الجرائم المرتكبة في بنغازيمركز حقوقي يوثق جرائم قوات حفتر في بنغازيقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن مقاتلي قوات جيش الإنقاذ الليبي التابعة للواء المتقاعد “خليفة حفتر” قاموا بارتكاب إعدامات ميدانية وتمثيل بالجثث، فضلا عن نبش بعض القبورالوطنية لحقوق الانسان ترفض تصريحات وزير داخلية ايطاليا حول المهاجرينأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، عن "رفضها وانزعاجها وقلقها البالغ" حيال تصريحات وزيرالداخلية الايطالي، ماركو منينتي، علي هامش أعمال اجتماع دول شمال وجنوب المتوسط حول الهجرة في روما يوم أمس الاثنينقناة ليبية تتهم كتائب موالية للمجلس الرئاسي باقتحام وحرق مقرهااتهمت قناة “النبأ” الفضائية (خاصة)، وهي محسوبة على حكومة الإنقاذ، الاثنين، كتائب موالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، باقتحام وحرق مقر القناة في العاصمة طرابلس
كتب غرفة الاخبار
16 مارس 2017 2:04 م
-
"مراسلون بلا حدود" و"الليبي لحرية الصحافة" يدينان حرق مقر قناة النبأ

"مراسلون بلا حدود" و"الليبي لحرية الصحافة" يدينان حرق مقر قناة النبأ

أعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود" والمركز الليبي لحرية الصحافة، اليوم الثلاثاء، وضع خلية أزمة مشتركة لمساعدة صحفيي قناة "النبأ" التي تعرضت لعملية حرق خلال الاشتباكات التي تشهدها العاصمة طرابلس .

واستنكر، بيان مشترك للمنظمة والمركز،علي  قيام "المجموعة المسلحة" التي هاجمت مقر القناة الواقع في ضواحي طرابلس ونشر قائمة بأسماء العاملين في المحطة التلفزيونية "مما قد يُعرض صحفييها للخطر ويهدد سلامتهم بشكل كبير".

هذا و"قامت مراسلون بلا حدود والمركز الليبي لحرية الصحافة بوضع رقم هاتفي رهن إشارة صحفيي القناة حتى يتمكنوا من الاتصال به طلباً للدعم في حالات الطوارئ"، وفق نص البيان.

وقدعبرت فيرجيني دانغل، رئيسة التحرير في منظمة مراسلون بلا حدود، عن ادانتها للهجوم على المحكة التلفزية قائلة "نحن ندين بشدة هذا الحريق والإفصاح عن أسماء موظفي القناة ونشر معلوماتهم الشخصية بهدف الإضرار بهم"، داعية "جميع أطراف النزاع الى ضرورة جعل "السلامة الجسدية للصحفيين العاملين في الأراضي الليبية أولوية قصوى".

من جانبه، عبر مدير المركز الليبي لحرية الصحافة، محمد نجم، عن ادانته لعملية حرق مقر القناة ، معربا بالقول "نحن قلقون على السلامة الجسدية للعديد من الصحفيين بعد نشر القائمة التي سُرقت أثناء الهجوم، ونطلب من السلطات في طرابلس العمل على حمايتهم"، وفق نص البيان.