الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تستنكر اختطاف الناشط مصطفي أقدارهأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن إدانتها واستنكارها الشديدين حيال واقعة اختطاف الناشط مصطفي أقداره مسؤول أتحاد الشباب العربي من داخل فندق التوفيق بمنطقة الظهرة بوسط العاصمة طرابلس من قبل مسلحين مجهولي الهوية15 قتيل و21 جريح خلال الأعمال العدائية في ليبيا حسب بعثة الأمم المتحدة خلال يوليو 201715 قتيل و21 جريح خلال الأعمال العدائية في ليبيا حسب بعثة الأمم المتحدة خلال يوليو 2017اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تعرب عن قلقها بعد ‫اعتداء مسلح على مقر ‫تاسيسية الدستورأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن قلقها البالغ و الكبير بشأن التقارير و المعلومات التي تفيد بوقوع ‫اعتداء مسلح على مقر ‫الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور في البيضاء و احتجاز لبعض أعضاء الهيئة مساء أمس السبت من قبل مسلحين تابعين للتيار الفيدرالي.اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تحذر من أزمة طاحنة تقترب من البلادأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن قلقها الشديد إزاء استمرار تفاقم الأزمة الإنسانية والمعيشية والصحية والاقتصادية التي يمر بها المواطنون، مشيرة إلى أن ثلث الليبيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي والصحي، وفي مقدمتهم المهجرون والنازحون والمشردون داخل البلاد وخارجها.
كتب غرفة الاخبار
16 مارس 2017 2:04 م
-
"مراسلون بلا حدود" و"الليبي لحرية الصحافة" يدينان حرق مقر قناة النبأ

"مراسلون بلا حدود" و"الليبي لحرية الصحافة" يدينان حرق مقر قناة النبأ

أعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود" والمركز الليبي لحرية الصحافة، اليوم الثلاثاء، وضع خلية أزمة مشتركة لمساعدة صحفيي قناة "النبأ" التي تعرضت لعملية حرق خلال الاشتباكات التي تشهدها العاصمة طرابلس .

واستنكر، بيان مشترك للمنظمة والمركز،علي  قيام "المجموعة المسلحة" التي هاجمت مقر القناة الواقع في ضواحي طرابلس ونشر قائمة بأسماء العاملين في المحطة التلفزيونية "مما قد يُعرض صحفييها للخطر ويهدد سلامتهم بشكل كبير".

هذا و"قامت مراسلون بلا حدود والمركز الليبي لحرية الصحافة بوضع رقم هاتفي رهن إشارة صحفيي القناة حتى يتمكنوا من الاتصال به طلباً للدعم في حالات الطوارئ"، وفق نص البيان.

وقدعبرت فيرجيني دانغل، رئيسة التحرير في منظمة مراسلون بلا حدود، عن ادانتها للهجوم على المحكة التلفزية قائلة "نحن ندين بشدة هذا الحريق والإفصاح عن أسماء موظفي القناة ونشر معلوماتهم الشخصية بهدف الإضرار بهم"، داعية "جميع أطراف النزاع الى ضرورة جعل "السلامة الجسدية للصحفيين العاملين في الأراضي الليبية أولوية قصوى".

من جانبه، عبر مدير المركز الليبي لحرية الصحافة، محمد نجم، عن ادانته لعملية حرق مقر القناة ، معربا بالقول "نحن قلقون على السلامة الجسدية للعديد من الصحفيين بعد نشر القائمة التي سُرقت أثناء الهجوم، ونطلب من السلطات في طرابلس العمل على حمايتهم"، وفق نص البيان.