الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تطالب بتوسيع اللقاءات التى تنادي بتحقيق المصالحة الوطنيةأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن “ترحيبها الكبير” باللقاء الذي جمع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى الاستشاري للدولة عبد الرحمن السويحلى ، بالعاصمة الايطالية روما يوم الجمعة الماضياليونيسيف: وفاة أكثر من 150 طفل قبالة السواحل الليبية أثناء محاولتهم الهجرة لأوروباكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف عن أن العام الحالي شهد وفاة أكثر من 150 طفلاً حاولوا عبور البحر المتوسط من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل الوصول إلى أوروبا هرباً من الحروب والظروف الاقتصادية الصعبة.المنظمة الدولية للهجرة تحذر من خطر النزوج الجماعى الداخلى فى ليبياكشف المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، ليونارد دويلي، عن أن هناك مئتين وأربعة وتسعين ألفا وأربعمئة وستة وثلاثين نازحا داخليا يقيمون في تسع وثمانين بلدية في جميع أنحاء البلاد.الأمراض و الأوبئة تهدد ساكني مخيمات تاورغاءكشف رئيس اتحاد النازحين عمران التاورغي ،عن تسجيل عدد 462 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة وعدد 227 حالة إصابة بالسرطان في مختلف مخيمات تاورغاء التي تحتاج إلى اهتمام خاص قد يصل الي اجراء العمليات الجراحية المستعجلة .
كتب غرفة الاخبار
16 مارس 2017 2:04 م
-
"مراسلون بلا حدود" و"الليبي لحرية الصحافة" يدينان حرق مقر قناة النبأ

"مراسلون بلا حدود" و"الليبي لحرية الصحافة" يدينان حرق مقر قناة النبأ

أعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود" والمركز الليبي لحرية الصحافة، اليوم الثلاثاء، وضع خلية أزمة مشتركة لمساعدة صحفيي قناة "النبأ" التي تعرضت لعملية حرق خلال الاشتباكات التي تشهدها العاصمة طرابلس .

واستنكر، بيان مشترك للمنظمة والمركز،علي  قيام "المجموعة المسلحة" التي هاجمت مقر القناة الواقع في ضواحي طرابلس ونشر قائمة بأسماء العاملين في المحطة التلفزيونية "مما قد يُعرض صحفييها للخطر ويهدد سلامتهم بشكل كبير".

هذا و"قامت مراسلون بلا حدود والمركز الليبي لحرية الصحافة بوضع رقم هاتفي رهن إشارة صحفيي القناة حتى يتمكنوا من الاتصال به طلباً للدعم في حالات الطوارئ"، وفق نص البيان.

وقدعبرت فيرجيني دانغل، رئيسة التحرير في منظمة مراسلون بلا حدود، عن ادانتها للهجوم على المحكة التلفزية قائلة "نحن ندين بشدة هذا الحريق والإفصاح عن أسماء موظفي القناة ونشر معلوماتهم الشخصية بهدف الإضرار بهم"، داعية "جميع أطراف النزاع الى ضرورة جعل "السلامة الجسدية للصحفيين العاملين في الأراضي الليبية أولوية قصوى".

من جانبه، عبر مدير المركز الليبي لحرية الصحافة، محمد نجم، عن ادانته لعملية حرق مقر القناة ، معربا بالقول "نحن قلقون على السلامة الجسدية للعديد من الصحفيين بعد نشر القائمة التي سُرقت أثناء الهجوم، ونطلب من السلطات في طرابلس العمل على حمايتهم"، وفق نص البيان.