الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تطالب بتوسيع اللقاءات التى تنادي بتحقيق المصالحة الوطنيةأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن “ترحيبها الكبير” باللقاء الذي جمع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى الاستشاري للدولة عبد الرحمن السويحلى ، بالعاصمة الايطالية روما يوم الجمعة الماضياليونيسيف: وفاة أكثر من 150 طفل قبالة السواحل الليبية أثناء محاولتهم الهجرة لأوروباكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف عن أن العام الحالي شهد وفاة أكثر من 150 طفلاً حاولوا عبور البحر المتوسط من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل الوصول إلى أوروبا هرباً من الحروب والظروف الاقتصادية الصعبة.المنظمة الدولية للهجرة تحذر من خطر النزوج الجماعى الداخلى فى ليبياكشف المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، ليونارد دويلي، عن أن هناك مئتين وأربعة وتسعين ألفا وأربعمئة وستة وثلاثين نازحا داخليا يقيمون في تسع وثمانين بلدية في جميع أنحاء البلاد.الأمراض و الأوبئة تهدد ساكني مخيمات تاورغاءكشف رئيس اتحاد النازحين عمران التاورغي ،عن تسجيل عدد 462 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة وعدد 227 حالة إصابة بالسرطان في مختلف مخيمات تاورغاء التي تحتاج إلى اهتمام خاص قد يصل الي اجراء العمليات الجراحية المستعجلة .
كتب غرفة الاخبار
14 مارس 2017 2:19 م
-
الوطنية لحقوق الانسان بليبيا تعبر عن قلقها إزاء التصعيد المسلح بطرابلس

الوطنية لحقوق الانسان بليبيا تعبر عن قلقها إزاء التصعيد المسلح بطرابلس

اعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا عن قلقها "الكبير" إزاء التحركات العسكرية والتصعيد المسلح بين الجماعات والتشكيلات المسلحة الذي تشهده مناطق عديدة بالعاصمة طرابلس من بينها عين زارة وصلاح الدين وباب بن غشير وقرقارش.

ودعت اللجنة، في بيان لها اليوم، جميع الاطراف المتنازعة، إلى "التهدئة الفورية وتجنب اي تصعيد مسلح واثارة للعنف لما له من اثار وخيمة علي امن وسلامة وحياة المدنيين". 

كما اعربت اللجنة، في بيانها، عن تخوفها وقلقها "البالغ" ازاء إمكانية تجدد الاشتباكات المسلحة "خاصة في المناطق والاحياء المكتضة بالسكان علي غرار احداث العنف والاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة ابوسليم بطرابلس وما نتج عنها من ضحايا واصابات في صفوف المدنيين واضرار بممتلكاتهم".

وجددت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا مطالبتها لجميع الاطراف السياسية والجماعات والتشكيلات المسلحة التابعة لها بالعمل على "ضرورة وقف جميع اشكال العنف والتصعيد المسلح وتجنيب المدنيين أثار الحرب" .

ودعت المجلس الرئاسي، إلى "ضرورة العمل علي اخلاء العاصمة طرابلس من جميع المظاهر والتشكيلات المسلحة طبقا للاتفاق السياسي الليبي كحل جذري للازمة الامنية التي تعيشها العاصمة ولتي كذلك اثقلت كاهل المدنيين".