الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلسبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس" هيومان رايتس واتش " تصف مجزرة براك الشاطىء بـ " جريمة حرب ".. و تطالب بمحاسبة الوفاققالت منظمة «هيومان رايتس ووتش» إن «قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني هاجمت قاعدة براك الشاطئ العسكرية ونفذت عمليات إعدام بحق 30 من الجنود الأسرى».بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجويةبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجويةاليونسيف تعلن دعمها لأطفال ليبيا المتضريين من الصراعاتأعلنت وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية عن تمويل إضافي 6.5 مليون يورو لليونيسف للاستجابة لاحتياجات الأطفال في ليبيا، مشيرة إلى أن 30 ألف من المتضررين والنازحين وأسرهم سيستفيدون من برنامج حماية الطفل والتعليم والمياه التي يولها هذا الدعم الجديد.
كتب غرفة الاخبار
14 مارس 2017 2:19 م
-
الوطنية لحقوق الانسان بليبيا تعبر عن قلقها إزاء التصعيد المسلح بطرابلس

الوطنية لحقوق الانسان بليبيا تعبر عن قلقها إزاء التصعيد المسلح بطرابلس

اعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا عن قلقها "الكبير" إزاء التحركات العسكرية والتصعيد المسلح بين الجماعات والتشكيلات المسلحة الذي تشهده مناطق عديدة بالعاصمة طرابلس من بينها عين زارة وصلاح الدين وباب بن غشير وقرقارش.

ودعت اللجنة، في بيان لها اليوم، جميع الاطراف المتنازعة، إلى "التهدئة الفورية وتجنب اي تصعيد مسلح واثارة للعنف لما له من اثار وخيمة علي امن وسلامة وحياة المدنيين". 

كما اعربت اللجنة، في بيانها، عن تخوفها وقلقها "البالغ" ازاء إمكانية تجدد الاشتباكات المسلحة "خاصة في المناطق والاحياء المكتضة بالسكان علي غرار احداث العنف والاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة ابوسليم بطرابلس وما نتج عنها من ضحايا واصابات في صفوف المدنيين واضرار بممتلكاتهم".

وجددت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا مطالبتها لجميع الاطراف السياسية والجماعات والتشكيلات المسلحة التابعة لها بالعمل على "ضرورة وقف جميع اشكال العنف والتصعيد المسلح وتجنيب المدنيين أثار الحرب" .

ودعت المجلس الرئاسي، إلى "ضرورة العمل علي اخلاء العاصمة طرابلس من جميع المظاهر والتشكيلات المسلحة طبقا للاتفاق السياسي الليبي كحل جذري للازمة الامنية التي تعيشها العاصمة ولتي كذلك اثقلت كاهل المدنيين".