الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
بيان النقابة العامة للمحامين: محاكمة مرتكبي الانتهاكات والجرائم الصارخة في أسرع وقتطالبت النقابة العامة للمحامين الجهات المختصة والمحامين العامين في ليبيا بـ"تقديم مرتكبي الانتهاكات والجرائم الصارخة إلى القضاء لمحاكمتهم في أسرع وقت إحقاقا للحق وإقامة للعدل"، وذلك تعقيبا على الجرائم المرتكبة في بنغازيمركز حقوقي يوثق جرائم قوات حفتر في بنغازيقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن مقاتلي قوات جيش الإنقاذ الليبي التابعة للواء المتقاعد “خليفة حفتر” قاموا بارتكاب إعدامات ميدانية وتمثيل بالجثث، فضلا عن نبش بعض القبورالوطنية لحقوق الانسان ترفض تصريحات وزير داخلية ايطاليا حول المهاجرينأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، عن "رفضها وانزعاجها وقلقها البالغ" حيال تصريحات وزيرالداخلية الايطالي، ماركو منينتي، علي هامش أعمال اجتماع دول شمال وجنوب المتوسط حول الهجرة في روما يوم أمس الاثنينقناة ليبية تتهم كتائب موالية للمجلس الرئاسي باقتحام وحرق مقرهااتهمت قناة “النبأ” الفضائية (خاصة)، وهي محسوبة على حكومة الإنقاذ، الاثنين، كتائب موالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، باقتحام وحرق مقر القناة في العاصمة طرابلس
كتب غرفة الاخبار
14 مارس 2017 2:19 م
-
الوطنية لحقوق الانسان بليبيا تعبر عن قلقها إزاء التصعيد المسلح بطرابلس

الوطنية لحقوق الانسان بليبيا تعبر عن قلقها إزاء التصعيد المسلح بطرابلس

اعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا عن قلقها "الكبير" إزاء التحركات العسكرية والتصعيد المسلح بين الجماعات والتشكيلات المسلحة الذي تشهده مناطق عديدة بالعاصمة طرابلس من بينها عين زارة وصلاح الدين وباب بن غشير وقرقارش.

ودعت اللجنة، في بيان لها اليوم، جميع الاطراف المتنازعة، إلى "التهدئة الفورية وتجنب اي تصعيد مسلح واثارة للعنف لما له من اثار وخيمة علي امن وسلامة وحياة المدنيين". 

كما اعربت اللجنة، في بيانها، عن تخوفها وقلقها "البالغ" ازاء إمكانية تجدد الاشتباكات المسلحة "خاصة في المناطق والاحياء المكتضة بالسكان علي غرار احداث العنف والاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة ابوسليم بطرابلس وما نتج عنها من ضحايا واصابات في صفوف المدنيين واضرار بممتلكاتهم".

وجددت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا مطالبتها لجميع الاطراف السياسية والجماعات والتشكيلات المسلحة التابعة لها بالعمل على "ضرورة وقف جميع اشكال العنف والتصعيد المسلح وتجنيب المدنيين أثار الحرب" .

ودعت المجلس الرئاسي، إلى "ضرورة العمل علي اخلاء العاصمة طرابلس من جميع المظاهر والتشكيلات المسلحة طبقا للاتفاق السياسي الليبي كحل جذري للازمة الامنية التي تعيشها العاصمة ولتي كذلك اثقلت كاهل المدنيين".