الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

جرائم وانتهاكات


أخبار مرتبطة
نزوح اكثر من الف عائلة من صبراتة غرب ليبيا، جراء الاشتباكات الدائرة بالمدينةنزوح اكثر من الف عائلة من صبراتة غرب ليبيا، جراء الاشتباكات الدائرة بالمدينةانقاذ مئات المهاجرين من الموت قبالة السواحل الليبيةأعلن مسؤول ليبي في جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية أن حرس السواحل الليبي أنقذ 137 مهاجرًا كانوا يحاولون الانتقال إلى أوروبا على متن زورق مطاطي، بينهم خمس نساء وثلاثة أطفال ونقلوهم إلى البر، وفقًا لفرانس برس.مسلحون يقتلون لاعب كرة القدم السابق الليبي سالم عونقال مصدر أمني بصرمان إن مسلحين اثنين أقدما على اختطاف لاعب كرة القدم السابق الليبي سالم عون نجم نادي رفيق الرياضي، قبل أن يقتلوه ويدفنوا جثته في أحد مزارع منطقة القناوية جنوب صرمان 60 كلم غرب العاصمة طرابلس.العثور على مفبرة جماعية بها عدد من الجثث المتحللة فى سرتعُثر في مدينة سرت على رفات 25 جثة متحللة بإحدى المقابر الجماعية، التي جرى الكشف عنها خلف مقر الشرطة العسكرية في المدينة، وفق ما أعلن عميد بلدية سرت مختار المعداني.
كتب غرفة الاخبار
26 يناير 2017 3:28 م
-
مقتل إماراتي اعتقل بشبهة التجسس في ليبيا

مقتل إماراتي اعتقل بشبهة التجسس في ليبيا

أعلن النائب العام الليبي الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني مقتل إماراتي كان اعتقل في طرابلس عام 2015 بشبهة التجسس.

وقال النائب العام صديق الصور، في مؤتمر صحافي إن المذكور قتل داخل مكان احتجازه على يد أحد عناصر الأمن موضحا أن "أحد عناصر الاستخبارات الليبية قتل ، قبل أن يقتل بدوره بأيدي قوات الأمن"، دون تحديد تاريخ الحادثة.

وأضاف الصور، أن "الاماراتي اعتقل في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015، وكان ينتظر محاكمته"، مؤكدا أنه كان يقوم بالزيارة الثالثة له إلى منذ 2012.

وأشار النائب العام إلى المجني عليه "ادعى بأنه رجل أعمال، وأنه فصل من شرطة ، لكن المحققين عثروا في هاتفه على صور مواقع مهمة في طرابلس وبينها شريط فيديو للسفارة التركية لمدة 30 دقيقة".

ونفت شرطة دبي أي علاقة لها بالرجل، موضحة أنه تم تسريحه من عمله في الشرطة قبل خمسة أعوام.

وخلال اعتقاله كانت طرابلس تخضع لقيادة تحالف ""، الذي كان يتهم الإمارات بدعم المشير  شرق البلاد.

وحلت حكومة الوفاق الوطني برئاسة  في 2016، محل الحكومة التي شكلتها "فجر ليبيا"، ورغم حصولها على دعم الأمم المتحدة لا تزال حكومة السراج تواجه صعوبة في فرض سلطتها في البلاد بما في ذلك في طرابلس.