الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

جرائم الميليشيات المسلحة


كتب غرفة الاخبار
8 ديسمبر 2016 10:50 ص
-
إصابة 4 أعضاء من جهاز الحرس البلدي في تفجير بوعطني ببنغازي

إصابة 4 أعضاء من جهاز الحرس البلدي في تفجير بوعطني ببنغازي

أكد ضابط دوريات جهاز الحرس البلدي شرق بنغازي النقيب إبراهيم الطلحي، أصابة أربعة أعضاء من جهاز الحرس البلدي بنغازي في انفجار سيارة مفخخه مساء الأربعاء قبالة البوابة الرئيسة لمعسكر القوات الخاصة «الصاعقة» بمنطقة بوعطني في مدينة بنغازي.

وقال الطلحي ، اليوم الخميس، إن أحد مقرات جهاز الحرس البلدي يقع قبالة معسكر القوات الخاصة، ولقرب المقر من مكان وقوع التفجير أصيب أربعة أعضاء في التفجير الثاني الذي استهدف المنطقة، فضلًا عن أصابة مدنيين وعسكريين.

وأوضح الطلحي، أن ثلاثة جرحى حالتهم مستقرة، بينما جرى نقل الجريح الرابع من العناية الفائقة بسيارة أسعاف الى أحدى المصحات بمدينة بنغازي.

وأكدت مصادر طبية بمستشفيات بنغازي الحكومية، مساء أمس الأربعاء، استقبال 18 جريحًا جراء انفجار سيارتين مفخختين على التوالي قبالة مسعكر القوات الخاصة «الصاعقة» بمنطقة بوعطني في مدينة بنغازي.

وقالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث فاديا البرغثي إن المستشفى استقبل أربعة جرحى جراء الانفجار الأول و13 جريحًا آخرين جراء الانفجار الثاني.

وأوضحت البرغثي أن الجرحى إصاباتهم تراوحت بين البسيطة والحرجة، وهم خليط بين المدنيين والعسكريين وأعضاء بجهاز الحرس البلدي بنغازي، مشيرة إلى أن المستشفى «لم يتسلم أي حالات وفاة» جراء التفجيرين.

وأضاف مسؤول مكتب الإعلام بمركز بنغازي الطبي خليل قويدر أن المركز «استقبل جريحًا واحدًا فقط من التفجير الأول»، مبينًا أن «حالته الصحية غير مستقرة ولا يزال بغرفة الإنعاش ويتلقى الخدمات الصحية والرعاية الصحية اللازمة من الأطقم الطبية».

وأوضح مسؤول مكتب الإعلام بالقوات الخاصة رياض الشهيبي أن انفجار السيارة الثانية «جاء بعد ساعة من تفجير سيارة مفخخة بنفس المكان»، مؤكدًا سقوط عدد من الجرحى في التفجيرين، فضلاً عن وصول سيارات الإسعاف والدفاع المدني إلى عين المكان لإسعاف جرحى التفجير الثاني.

وأضاف قائلاً: «إن التفجيرين وقعا قبالة المسعكر الرئيسي بمنطقة بوعطني»، مشيرًا إلى أنهم يتوقعون مثل هذه التفجيرات بعد تقدم قوات الجيش الليبي بمحور غرب بنغازي والسيطرة على أجزاء كبيرة بمنطقتي بوصنيب وقنفودة آخر معقلين للتنظيمات الإرهابية غرب المدينة.