الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


أخبار مرتبطة
الهجرة الدولية : 2250 مهاجراً فقدوا على سواحل ليبيا خلال 2016أفاد الناطق باسم منظمة الهجرة الدولية جول ميليان بأن أكثر من2250 مهاجرا قتلوا او فقدوا على سواحل ليبيا خلال العام الماضي.منظمة الهجرة الدولية : فقدان 60 مهاجراً بعد غرق قاربهم قرب السواحل الليبيةمنظمة الهجرة الدولية : فقدان 60 مهاجراً بعد غرق قاربهم قرب السواحل الليبيةانتهاكات خطيرة يتعرض لها لاجئو تاورغاء في مخيم الاكاديمية البحرية - طرابلسالراصد الليبي - ايوان ليبيا .

ندد رئيس رابطة أسر المفقودين و المعتقلين تاورغاء محمد رضوان بما يتعرض له قاطنو مخيم أكاديمية الدراسات البحرية المعروف بمخيم جنزور غربي طرابلس
اختطاف ناشطة هولندية من وسط العاصمة طرابلسالراصد الليبي – موقع الوسط
:
أعلن الصحفي في إذاعة «هولندا1» وهي راديو وتلفزيون متخصص في شمال أفريقيا وليبيا، غيربرت فان دير، اليوم الأربعاء، اختفاء الناشطة الهولندية إيفون سنتغر في العاصمة الليبية طرابلس.
كتب غرفة الاخبار
1 ديسمبر 2016 10:07 ص
-
«ثوار طرابلس» تقتل آمر معسكر الأربع شوارع عرادة في العاصمة

«ثوار طرابلس» تقتل آمر معسكر الأربع شوارع عرادة في العاصمة

قالت كتيبة «ثوار طرابلس» برئاسة هيثم التاجوري، إنها حاصرت معسكر الأربع شوارع عرادة بالأشهر في العاصمة، ليلة الأربعاء – الخميس، وقتلت آمره وثلاثة آخرين عقب اغتيال شاب ورمي جثته أمام المعسكر، فيما قتل خلال الاشتباكات أحد أفراد الكتيبة محمود عبدالعزيز.

وسردت الكتيبة تفاصيل العملية ودوافعها بحسب ما جاء في منشور عبر صحفتها بموقع فيسبوك، الخميس، وقالت: «إن الكتيبة حاصرت المعسكر بعد أن كثر التعدي من هذه المجموعة التي وصفتها بالمارقة والمستهترة.

وذكرت «أنها تورطت في جرائم قتل وأعمال حرابة وقطع طريق، وخطف، وبيع المهاجرين غير القانونيين، وكل ذلك باسم ثورة 17 فبراير ودماء الشهداء وباسم الأمن المركزي ووزارة الداخلية».

وتابعت أن الكتيبة تحولت إلى ملجأ ووكر لخلايا تنشط في الجريمة المنظمة بطرابلس، كان من أشهرها اغتيال أحد شباب المنطقة قبل أشهر، إلى جانب سرقة وديعة مالية لشركة المدار تقدر بمليون وسبعمئة ألف دينار ليبي قبل عام ونصف وهي في طريقها لمصرف بتاجوراء، بالإضافة إلى سرقة سيارة مصرف كانت متجهة للجبل الغربي قبل ستة أشهر.

واستطردت في سرد التفاصيل وقالت: «إن آخر عمليات هذه المجموعة كانت اغتيال أحد الشباب البارحة ورمي جثته أمام المعسكر فخرجت دوريه لكتيبة (ثوار طرابلس) للتحري عن الموضوع فجرى استيقافها ومحاولة تجريدها من السلاح واقتيادها وإطلاق النار عليها».

وتابعت: «وعلى إثر ذلك خرجت قوة من الكتيبة وطوقت المعسكر من ثلاث جهات ليحصل الاشتباك ولا ينتهي إلا بمقتل آمر المعسكر وثلاثة آخرين، وفقدت الكتيبة أحد أفرادها في هذه العملية وهو محمود عبدالعزيز بلعيد أحد أفراد الأمن المركزي». وتوعدت في ختام المنشور كل من يتجرأ ويحاول زعزعه أمن العاصمه طرابلس.