الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

جرائم الميليشيات المسلحة


كتب غرفة الاخبار
19 نوفمبر 2016 10:07 ص
-
7 قتلى و25 جريحا خلال 24 ساعة في سبها

7 قتلى و25 جريحا  خلال 24 ساعة  في سبها

أكد الناطق الرسمي بمركز سبها الطبي، أسامة الوافي الجمعة أن المركز استقبل 7 قتلى و25 جريحا جراء الاشتباكات التي شهدتها منطقة المنشية بمدينة سبها خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة.

وأفاد سكان قريبون من المنطقة أن الاشتبكات التي بدأت مساء أمس بين مسلحين من أبناء قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، توقفت طوال الليلة البارحة وعادت من جديد صباح الجمعة قبل أن تشتد بعد صلاة الجمعة.

وعلم مراسلنا في سبها أن لقاء سيجمع غدا أعيان ومشائخ سبها برعاية «المجلس الاجتماعي لقبيلة ورفلة» لمحاولة ايقاف الاقتتال بين القبيلتين وإعادة الهدوء للمنطقة.

وخلت شوارع منطقة المنشية في مدينة سبها من حركة المارة، اليوم الجمعة، وأُغلقت المحال وسط هدوء حذر أعقب يومًا من الاشتباكات الدّامية على خلفيّة خلافات قبليّة.

وقال أحد أعيان مدينة سبها، إنّ جهودًا تُبذل منذ يوم أمس من أجل التهدئة بين ممثلين عن قبيلتي «أولاد سليمان والقذاذفة» طرفي الاشتباكات، التي استخدمت فيها القواذف الأسلحة وقذائف نوع «آر بي جي».

وفشلت عدة جهود من قبل أطراف ليبية عديدة للمصالحة بين القبيلتين، كان آخرها مساعي المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة مطلع هذا العام، وترتبط قبيلتا لأولاد سليمان والقذاذفة بعلاقة تاريخية، وهم يقطنون حي واحد فى منطقة المنشية.

وناشدت الحكومة االموقتة من مقرها بمدينة البيضاء العقلاء والأعيان ومشايخ قبائل الجنوب بالعمل على وقف القتال الدائر في مدينة سبها، مشيرة إلى استعدادها للتعاون مع المجالس المحلية ومؤسسات المجتمع المدني ولجان المصالحة بسبها وتقديم كل ما تحتاجه من أجل الحفاظ على الأمن.

وأصدرت الحكومة الموقتة بيان ليل الجمعة ناشدت فيه «العقلاء والوجهاء وأعيان ومشائخ قبائل الجنوب الليبي الحبيب إلى العمل بشكل سريع لإصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر والجلوس مع أولياء الدم بغية وقف نزيف الدم».

وأبدت الحكومة الموقتة قلقها الكبير «من الاشتباكات الدائرة بين الإخوة هناك والتي خلفت عدد من القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين حيث الخاسر الوحيد فيه هو ليبيا بفقدانها خيرة شبابها في معارك جانبية المستفيد الأكبر منها هم أعداء الوطن».