الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
المنظمة الدولية للهجرة تحذر من خطورة ازدياد ظاهرة الهجرة غير الشرعية فى ليبياأكدت المنظمة الدولية للهجرة أن أعداد المهاجرين الذين يريدون العبور من ليبيا إلى أوروبا خلال فترة الأربع أشهر الماضية قد بلغ «381.463» مهاجر، مشيرة إلى أن المهاجرين الموجودين فى ليبيا يشملون 38 جنسية مختلفة.إشهار المنظمة الليبية لحقوق ذوي الإعاقة البصرية في بنغازياحتفلت المنظمة الليبية لحقوق ذوي الإعاقة البصرية في بنغازي بإشهارها، اليوم السبت، وذلك في قاعة الأميرة بمنطقة بوعطني.اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا تطالب بتوسيع اللقاءات التى تنادي بتحقيق المصالحة الوطنيةأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن “ترحيبها الكبير” باللقاء الذي جمع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى الاستشاري للدولة عبد الرحمن السويحلى ، بالعاصمة الايطالية روما يوم الجمعة الماضياليونيسيف: وفاة أكثر من 150 طفل قبالة السواحل الليبية أثناء محاولتهم الهجرة لأوروباكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف عن أن العام الحالي شهد وفاة أكثر من 150 طفلاً حاولوا عبور البحر المتوسط من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل الوصول إلى أوروبا هرباً من الحروب والظروف الاقتصادية الصعبة.
كتب الراصد الليبي
24 أكتوبر 2016 4:18 ص
-
مجموعة بحرية مسلحة تقتل 30 مهاجرا قبالة السواحل الليبية

مجموعة بحرية مسلحة تقتل 30 مهاجرا قبالة السواحل الليبية

الراصد الليبي - وكالات:

ذكرت منظمة (سي ووتش) غير الحكومية الالمانية للإنقاذ الجمعة 21 اكتوبر 2016 أن طاقما في قارب سريع حمل شعار “خفر السواحل الليبي” به مجموعة مسلحة هاجم قاربا يحمل قرابة 150 مهاجرا وضربهم بالعصي وتسبب في سقوط أربعة على الأقل في المياه وغرقهم.

وقالت سي ووتش في بيان “التدخل العنيف من خفر السواحل الليبي تسبب في حالة ذعر جماعي على متن القارب المطاطي… دُمر أحد صمامات القارب المطاطي مما تسبب في سقوط غالبية المئة وخمسين شخصا إلى المياه.” ما أسفر عن مقتل وفقدان قرابة 30 شخصًا.

هذه الجريمة المروعة حدثت أثناء عملية إنقاذ كانت تُجريها إحدى سفن منظمة "سي – ووتش" قبالة الشواطئ الليبية.

من ناحيتها نقلت «فرانس برس» عن حرس السواحل الليبيين نفيهم علاقتهم بالحادث. فيما نفى متحدث باسم القوات البحرية الليبية في طرابلس سماعه بالواقعة.