الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

وثائق وحقائق


كتب الراصد الليبي
23 أكتوبر 2016 12:18 م
-
بنغازي تنظم مؤتمراً حول توثيق جرائم الحرب في ليبيا

بنغازي تنظم  مؤتمراً حول توثيق جرائم الحرب في ليبيا

الراصد الليبي - بوابة افريقيا - بنغازي - فاتح محمد:

استضافت مدينة بنغازي امس السبت المؤتمر الأول لتوثيق جرائم الحرب للجماعات الإرهابية، وذلك في مقر شركة الخليج العربي للنفط في بنغازي  بتنظيم إدارة التوجيه المعنوي في القوات المسلحة الليبية.

وهدف المؤتمر، إلى إطلاع العالم بما قامت به ما يعرف بـ "سرايا الدفاع عن بنغازي" من جرائم حرب في المنطقة الممتدة من المقرون حتى أجدابيا والتي وقعت في الفترة ما بين 7 وحتى 15 يونيو 2016.

وعُقد المؤتمر في حضور رئيس الأركان العامة والحاكم العسكري للمنطقة الممتدة من درنة وحتى بن جواد اللواء عبد الرازق الناظوري، وعدد من الشخصيات العسكرية والسياسية والحقوقية.
وتناول البرنامج العام للمؤتمر، ملفات كاملة وفق القانون الدولي الإنساني، والقانون الجنائي الليبي.

وأكد آمر إدارة التوجيه المعنوي والناطق باسم الجيش، العقيد أحمد المسماري، إن المؤتمر تم تنظيمه بعد أن تم توثيق ما قامت به الجماعات الإرهابية المتمثلة في تنظيم القاعدة تحت مسمى "سرايا الدفاع عن بنغازي" التي وقعت في منتصف شهر يونيو في المقرون وحتى أجدابيا.

وعبّر المسماري، خلال كلمة الافتتاح عن استغرابه من غياب عدد من المنظمات الإنسانية الدولية لحضور المؤتمر. 

وقال: "نستغرب عدم حضور المنظمات الدولية للمؤتمر على الرغم من وجود مراسلون لها في بنغازي، وذلك في الوقت الذي تنقل فيه تقارير عن بنغازي، وهي لا تمت بصلة للحقيقة".

وأكد المسماري، أن مكان توثيق الجرائم لتلك المجموعات، هو من منطقة المقرون إلى منطقة أجدابيا لمسافة 80 كيلومترا، وذلك  خلال الفترة التي شنت فيها "سرايا الدفاع عن بنغازي" هجمات على تلك المناطق.

من جهته استهجن وزير الداخلية الأسبق، وعميد كلية القانون في جامعة بنغازي، د. عاشور شوايل، تحريض "الصادق الغرياني" لتلك المجموعات المسلحة على التقدم إلى بنغازي والمرور عبر مناطق سلطان والمقرون.

وقال شوايل، إن تلك المجموعة ارتكبت خلال سيطرتها على تلك المناطق جرائم حرب، كما أنها اعتدت على الممتلكات العامة والخاصة.

وجرى خلال المؤتمر، عرض تقرير مرئي لعمليات التعذيب والقتل العمد، والتهجير القسري للعزل، التي تعرض لها أهالي تلك المناطق جراء اجتياحها من قبل "سرايا الدفاع عن بنغازي".

وفي يونيو الماضي، تمكن الجيش بعد معارك طاحنة، من طرد "سرايا الدفاع عن بنغازي" من تلك المناطق وإجبرها على الانسحاب من إلى مدينة الجفرة.

وارتكب مسلحو "سرايا الدفاع عن بنغازي" لدى دخولهم إلى البلدات الواقعة غربي بنغازي، عمليات تصفية لعدد من أبنائها.

وكان المفوض بمهام وزير الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، العقيد المهدي البرغثي، قد وصف ما يسمى بـ"سرايا الدفاع عن بنغازي" بـأنها، "قوة إرهابية".

وقال، خلال مؤتمر عقده في بنغازي يوم 23 يوليو الماضي، "إن منطق وسلوك وتوجه سرايا الدفاع هو توجه تنظيمي أنصار الشريعة والقاعدة".