الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


كتب الراصد الليبي
22 أكتوبر 2016 9:03 ص
-
بيان منظمة الراصد الليبي بشأن الاستهداف العشوائي مخيّم نازحِي تاورغاء بالفلاّح

بيان منظمة الراصد الليبي بشأن الاستهداف العشوائي مخيّم نازحِي تاورغاء بالفلاّح

الراصد الليبي - منظمة الراصد الليبي لحقوق الانسان - خاص:

أصدرت منظمة الراصد الليبي يوم الاثنين الموافق 17 اكتوبر بيانا بشأن الاستهداف العشوائي مخيّم نازحِي تاورغاء بمنطقة الفلاّح بالعاصمة الليبية طرابلس فيما يلي نصه:
علمت منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان أن مخيّم نازحي الفلاّح بالعاصمة طرابلس قد تعرّض إلى سقوط قذائف عشوائية وأعيرة نارية بسبب اشتباكات الميليشيات المتناحرة في محيط المخيّم يوم أمس الأحد، مما أدّى إلى ما يلي:
- وفاة المواطنة ذهيبة القاضي عن عمر 70 سنة.
- إصابة المواطنة فاطمة القدافي بكسور متعددة في الرجلين.
- إصابة الطفل إيهم مفتاح احميد سالم بجروح بالغة بسبب شظايا.
- إصابة الطفل المعتصم بالله عاشور سالم بجروح بالغة.
- إصابة الطفلة روعة حسن بيكي بالرجل.
- إصابة الطفلة سالمة أعقاب بالرجل.
- إصابة المواطنة مبروكة هدية القاضي بالرِّجل.
وفي الوقت الذي تعبّر فيه المنظمة عن إدانتها الشديدة للاستهداف العشوائي المتكرّر لمخيمات النازحين، وقلقها من سقوط الضحايا الأبرياء في مناطق لا علاقة لأهلها بما يجري بين الميليشيات من احتراب، فإنها تدعو أطراف النزاع إلى عدم تعريض المدنيين إلى الخطر ومراعاة حرمات هؤلاء النازحين الذين لا ذنب لهم ولا جريرة فيما يجري.
كما تحمّل منظمة الراصد الليبي مسئولية سلامة النازحين والمدنيين الأبرياء عموما إلى كل من يهمه الأمر من حكومات ومنظمات حقوقية وبالخصوص إلى منظمة الأمم المتحدة ممثلة بلجنة الدعم بالعاصمة.
وبهذه المناسبة الأليمة، تتوجه منظمة الراصد الليبي إلى أهالي الضحايا بأحر التعازي متمنّية الشفاء العاجل للجرحى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صدر في 17 اكتوبر 2016
منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان