الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
بيان النقابة العامة للمحامين: محاكمة مرتكبي الانتهاكات والجرائم الصارخة في أسرع وقتطالبت النقابة العامة للمحامين الجهات المختصة والمحامين العامين في ليبيا بـ"تقديم مرتكبي الانتهاكات والجرائم الصارخة إلى القضاء لمحاكمتهم في أسرع وقت إحقاقا للحق وإقامة للعدل"، وذلك تعقيبا على الجرائم المرتكبة في بنغازيمركز حقوقي يوثق جرائم قوات حفتر في بنغازيقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن مقاتلي قوات جيش الإنقاذ الليبي التابعة للواء المتقاعد “خليفة حفتر” قاموا بارتكاب إعدامات ميدانية وتمثيل بالجثث، فضلا عن نبش بعض القبورالوطنية لحقوق الانسان ترفض تصريحات وزير داخلية ايطاليا حول المهاجرينأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، عن "رفضها وانزعاجها وقلقها البالغ" حيال تصريحات وزيرالداخلية الايطالي، ماركو منينتي، علي هامش أعمال اجتماع دول شمال وجنوب المتوسط حول الهجرة في روما يوم أمس الاثنينقناة ليبية تتهم كتائب موالية للمجلس الرئاسي باقتحام وحرق مقرهااتهمت قناة “النبأ” الفضائية (خاصة)، وهي محسوبة على حكومة الإنقاذ، الاثنين، كتائب موالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، باقتحام وحرق مقر القناة في العاصمة طرابلس
كتب الراصد الليبي
24 يوليو 2016 4:53 م
-
بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن الجرائم التي حدثت بمدينة بنغازي

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن الجرائم التي حدثت بمدينة بنغازي

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن الجرائم التي حدثت بمدينة بنغازي

تلقىّ الراصد الليبي ببالغ الصدمة الأنباء الواردة بشأن جرائم القتل والتصفية المروّعة التي راح ضحيتها حوالي أربعة عشر مواطنا ليبيا (14) من المدنيين الأبرياء -وبعضهم من عوائل وأُسر- لا علاقة لهم بالنزاع الدائر ولا بالمواجهات بين الأطراف المتقاتلة بمدينة بنغازي.

وإذ يعرب الراصد الليبي عن قلقه حزنه الشديد لتصفية هؤلاء الأبرياء بمثل هذه الطريقة الوحشية الإجرامية والممتهنة لكرامة الإنسان، فإنه يُدين الغموض الذي يكتنف هذه القضية ويشجب أسلوب التعمية والتعتيم المتعمّديْن على تفاصيلها، حيث لم يتسنّ لكثير من وسائل الإعلام والناشطين الحصول على المعلومات الضرورية حول هويات المغدورين وملابسات الجريمة النكراء.

كما لا يفوت الراصد الليبي أن يتوجه إلى بعثة الأمم المتحدة في ليبيا وإلى كل المعنيين بالشأن السياسي والحقوقي الليبي بأشد التحذيرات لكي يضغطوا على أطراف المواجهات ويضمنوا عدم التعدي على أرواح المدنيين بهذا الشكل الإجرامي البشع.
إن معركة أهل بنغازي وليبيا كلّها مع الانتهاكات والإجرام الفردي والمنظم لم تبدأ مع جريمة الحال ببنغازي، بل هي قصة معاناة وآلام وترويع امتدت منذ خمسة أعوام ذاق خلالها شعبُنا الأمرّين من العصابات والميليشيات والخارجين عن القانون والإرهابيين وسط تجاهل دولي وداخلي متآمر على حرمات الأبرياء، متجاهل لأبسط حقوق المدنيين أثناء النزاعات في أن يحظوا بحماية وبمناطق معزولة محرمة على المتحاربين.

إننا في الراصد الليبي، إذ نناشد الجهات المسئولة بالداخل والخارج إلى تحمل مسئولياتها بتوفير الحماية اللازمة للأبرياء، فإننا ندعو مصالح الأمن والقضاء ببنغازي إلى التحقيق العاجل في هذه الجريمة النكراء والإعلان عن منفذيها ومحاسبتهم، على أن لا يمسّ التحقيق ولا مخرجاته بحقوق المتضررين وأهاليهم في التوجه إلى القضاء الدولي والمنظمات الإنسانية لضمان معاقبة الجُناة وعدم إفلاتهم من العقاب كمعظم المجرمين والقتلة في ليبيا.

رحم الله المغدورين وأسكنهم فراديس جناته، ورزق أهلهم جميل الصبر والسلوان، وعوّض ليبيا عنهم خيرا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صدر بجمهورية مصر العربية في 24 يوليو 2016
عن مجلس أمناء منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان،
محمد الأمين محمد،
الرئيس