الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


أخبار مرتبطة
بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلسبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن موجة الاحتراب والعنف الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس" هيومان رايتس واتش " تصف مجزرة براك الشاطىء بـ " جريمة حرب ".. و تطالب بمحاسبة الوفاققالت منظمة «هيومان رايتس ووتش» إن «قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني هاجمت قاعدة براك الشاطئ العسكرية ونفذت عمليات إعدام بحق 30 من الجنود الأسرى».بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجويةبيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان بشأن جريمة قاعدة براك الشاطئ الجويةاليونسيف تعلن دعمها لأطفال ليبيا المتضريين من الصراعاتأعلنت وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية عن تمويل إضافي 6.5 مليون يورو لليونيسف للاستجابة لاحتياجات الأطفال في ليبيا، مشيرة إلى أن 30 ألف من المتضررين والنازحين وأسرهم سيستفيدون من برنامج حماية الطفل والتعليم والمياه التي يولها هذا الدعم الجديد.
كتب إدارة التحرير
2 مارس 2016 9:43 م
-
بعثة الأمم المتّحدة للدعم فى ليبيا ترصد مقتل 28 مدنياً في ليبيا خلال شهري يناير وفبراير جراء الاشتباكات

بعثة الأمم المتّحدة للدعم فى ليبيا ترصد مقتل 28 مدنياً في ليبيا خلال شهري يناير وفبراير جراء الاشتباكات

قالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إنها وثقت 28 حالة وفاة بين المدنيين في عموم ليبيا، من بينهم خمسة أطفال، في أعمال عنف خلال شهري يناير وفبراير الماضيين.

وأرجع تقرير البعثة اليوم الأربعاء أسباب معظم الوفيات والإصابات بين المدنيين إلى تعرضهم للقصف بمدافع الهاون والمدفعية وغيرها من الأسلحة غير المباشرة.

وأشارت البعثة إلى أن مدينة بنغازي نالت النصيب الأكبر في عدد الوفيات بين المدنيين جراء الحرب التي تقودها القوات العربية الليبية المسلحة ضد الجماعات الإرهابية.

وكشفت البعثة أنها وثقت 14 حالة وفاة و14 إصابة في بنغازي، و6 وفيات في أجدابيا، و3 وفيات في درنة، وحالتي وفاة و16 إصابة في سبها، وحالة وفاة واحدة و6 إصابات في المرج، وحالة وفاة واحدة وإصابة واحدة في طرابلس، وحالة وفاة واحدة في طبرق وإصابة واحدة في راس لانوف.

ونوّهت البعثة إلى أن أعداد الضحايا المدنيين المذكورة في التقرير تشمل فقط الأشخاص الذين تعرضوا للقتل أو الإصابة في سياق أعمال القتال والذين لم يشاركوا فيها بشكل مباشر.

وأشارت إلى أن هذه الأعداد لا تتضمن الضحايا الذين سقطوا كنتيجة غير مباشرة للقتال، مثل حالات الإعدام بعد الأسر أو التعذيب أو الاختطاف أو الضحايا الذين سقطوا نتيجة للتبعات غير المباشرة للقتال.

وقالت الأمم المتحدة إنها استندت في تقريرها إلى معلومات قامت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بجمعها والتحقق منها عبر نطاق واسع من المصادر في ليبيا، بما في ذلك المدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمع المدني والمسؤولين الحاليين والسابقين وموظفي الحكم المحلي وقيادات وأعضاء المجتمعات المحلية والشهود والمتأثرين بشكل مباشر إلى جانب التقارير الإعلامية.