الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

مهجرين


أخبار مرتبطة
القائمة الثانية و الستون للضحايا (الوفيات) لشهر فبراير لسنة 2019القائمة الثانية و الستون للضحايا (الوفيات) لشهر فبراير لسنة 2019...نأمل من رواد الموقع بمساعدتنا في الحصر والتوثيق وارسال لنا الاسماء للضحايا بمختلف اعمارهم على بريد الموقع وبامكانكم حتى تحميل ملفات وارسالها على هذا البريد

contact@alrassedalliby.com
القائمة الواحد و الستون للضحايا (الوفيات) لشهر يناير لسنة 2019القائمة الواحد و الستون للضحايا (الوفيات) لشهر يناير لسنة 2019...نأمل من رواد الموقع بمساعدتنا في الحصر والتوثيق وارسال لنا الاسماء للضحايا بمختلف اعمارهم على بريد الموقع وبامكانكم حتى تحميل ملفات وارسالها على هذا البريد

contact@alrassedalliby.com
القائمة الستون للضحايا (الوفيات) لشهر ديسمبر لسنة 2018القائمة الستون للضحايا (الوفيات) لشهر ديسمبر لسنة 2018...نأمل من رواد الموقع بمساعدتنا في الحصر والتوثيق وارسال لنا الاسماء للضحايا بمختلف اعمارهم على بريد الموقع وبامكانكم حتى تحميل ملفات وارسالها على هذا البريد

contact@alrassedalliby.com
القائمة التاسعة و الخمسون للضحايا (الوفيات) لشهر نوفمبر لسنة 2018القائمة التاسعة و الخمسون للضحايا (الوفيات) لشهر نوفمبر لسنة 2018...نأمل من رواد الموقع بمساعدتنا في الحصر والتوثيق وارسال لنا الاسماء للضحايا بمختلف اعمارهم على بريد الموقع وبامكانكم حتى تحميل ملفات وارسالها على هذا البريد

contact@alrassedalliby.com
كتب إدارة التحرير
18 يناير 2016 4:08 م
-
إختطاف النقيب “رواد عمر المصاقري” مدير فرع الجوزات بمدينة غريان

إختطاف النقيب “رواد عمر المصاقري” مدير فرع الجوزات بمدينة غريان

كشف مصدر مطلع بفرع جوازات غريان عن اختفاء مدير الفرع النقيب “رواد عمر المصاقري”، صباح أمس السبت في ظروف غامضة.

وأفاد “هيثم عمر المصاقري”، شقيق المختطف، بأن شقيقه اختفى بمنطقة الرقيعات بما يُعرف بطريق الكسارات وهو في طريقه من مدينة غريان إلى العاصمة طرابلس.

وأوضح بأن سيارة شقيقه وِجدت مركونة على حافة طريق الكسارات بمنطقة الرقيعات وبها عدد من الجوازات التي كانت بحوزته، وجهاز الكمبيوتر المحمول “لاب تب” الخاص به، بالإضافة إلى مبلغ مالي بقيمة مائة دينار داخل السيارة، ولم تتوفر لديهم أية معلومات عن مصير شقيقه مرجحاً بأن يكون قد تعرض لعملية اختطاف.