الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تصريحات


أخبار مرتبطة
قرابة 5000 حالة لجثت مجهولة الهوية أمام الطب الشرعي في ليبياالراصد الليبي - ايوان ليبيا - طرابلس – ريمة الفلالي

أكدت الإحصائية الصادرة عن مكتب التوثيق والمعلومات، التابع لمركز الخبرة القضائية والبحوث، أن مكاتب الطب الشرعي بالمناطق أجرت كشوفات على 3461 جثة خلال النصف الأول من هذا العام 2016، بالإضافة للكشف على 1168 حالة إصابة،
بنغازي تنظم مؤتمراً حول توثيق جرائم الحرب في ليبياالراصد الليبي - بوابة افريقيا - بنغازي - فاتح محمد:

استضافت مدينة بنغازي امس السبت المؤتمر الأول لتوثيق جرائم الحرب للجماعات الإرهابية، وذلك في مقر شركة الخليج العربي للنفط في بنغازي بتنظيم إدارة التوجيه المعنوي في القوات المسلحة الليبية.
الإعلان عن موعد الملتقى الوطني الأول لذوي الإعاقة‎الإعلان عن موعد الملتقى الوطني الأول لذوي الإعاقة‎في ذكرى حادثة غرغور .. عامين على المجزرة و ما زال الإفلات من العقاب مستمرااصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا اليوم الاحد في ذكرى عملية غرغور بيانا عبرت فيه عن قلقها إزاء استمرار حالة الإفلات الكامل من العقاب لقادة الجماعات المسلحة لدرع ليبيا الوسطي المتورطة بتوجيه الأعيره النارية الخفيفة والمتوسطة مباشر الى المتظاهرين السلميين المطالبين بإخراج الجماعات المسلحة من العاصمة طرابلس.
كتب إدارة التحرير
23 نوفمبر 2015 12:43 م
-
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تحمل القويري مسؤولية سلامة عاملي وكالة الغيمة للأخبار ومؤسسات المجتمع المدني بليبيا

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تحمل القويري مسؤولية سلامة عاملي وكالة الغيمة للأخبار ومؤسسات المجتمع المدني بليبيا

أصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا بيانا يحمل رقم (136) لسنة 2015 .م بشأن تصريح عمر القويري رئيس الهيئة العامة لثقافة والإعلام بالحكومة الليبية المؤقتة ضد وكالة الغيمة الليبية للأخبار ومؤسسات المجتمع المدني بليبيا.

واستنكرت اللجنة في بيانها تصريحات القويري ووصفه للعاملين بالوكالة بالأغبياء واتهامهم بالخيانة والعمالة.

وقالت اللجنة في بيانها: "تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن استيائها واستنكارها الشديدين إزاء تصريح رئيس الهيئة العامة لثقافة والإعلام بالحكومة الليبية المؤقتة الأخ الدكتور / عمر القويري مساء يوم السبت الموافق من 21/ نوفمبر الجاري والتي وصف فيها مؤسسي ومراسلي "وكالة الغيمة الليبية للأخبار" والعاملين بها ومؤسسات المجتمع المدني بليبيا، بأنهم "عملاء وأغبياء وجواسيس وخونة".

كما انتقدت اللجنة دعوة القويري الجهات الأمنية والعسكرية بشرق البلاد إلى القبض على العاملين والمراسلين الصحفيين بالوكالة والذي اعتبرته "تهديدا لهم ودعوة صريحة لقمع حرية الصحافة والإعلام ومؤسسات المجتمع المدني بليبيا برغم من كونه مسؤولا على دعم وحماية الصحفيين والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني بليبيا من خلال الهيئة العامة للثقافة والإعلام بالحكومة الليبية المؤقتة وكما تعد تصريحه انتهاكا وخرقا لما نص عليه العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والثقافية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان بليبيا".

وحمّلت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، "الأخ/ عمر القويري المسؤولية القانونية الكاملة حيال أمن وسلامة الصحفيين والإعلاميين المراسلين لوكالة الغيمة الليبية للأخبار وكذلك نشطاء المجتمع المدني" .

وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، أن "المرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد تتطلب مؤسسة إخبارية وإعلامية وطنية مستقلة تتبني خطاب السلام والاستقرار وبث روح الوفاق والمصالحة بين أبناء الشعب الليبي وتعمل على نبد خطاب الكراهية والتمييز وانتهاك حقوق الإنسان وتحريض على العنف من خلال عدة منابر ووكالات إخبارية عدة".

كما أكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان "أن سياسات التخوين والطعن وتشكيك مرفوض شكلا ومضمونا ولايمكن لأي طرف كان أن يعمل على انتهاج هذا الخطاب المنبوذ والمفروض وتطالب اللجنة رئيس الهيئة العامة لثقافة والإعلام بالحكومة الليبية المؤقتة بالعدول عن تصريح وتقديم اعتذاره عما صرح به" .