الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

وفيات


أخبار مرتبطة
بعد إصابة طاقمها .. مؤسسة «لا للألغام» تحذر المواطنين من الدخول للمناطق المحررة أخيرًا.تعرض عضو مؤسسة «لا للألغام»، إبراهيم الطيرة، للإصابة أثناء إزالة لغم في منطقة العمارات الـ12 في مدينة بنغازي.موظفي وزارة الزراعة يحتجون على خطف زميلهمنظم موظفي وزارة الزراعة وقفة احتجاجية تضامنا مع زميلهم المهندس الطاهر الحسومي مدير ادارة الغابات الذي اختطف مساء يوم اﻻريعاء الماضي .34 قتيلًا و 83 جريحًا من الجيش الليبي ضحايا للالغام المنتشرة ببنغازيأعلنت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث فاديا البرغثي عن تسلم 38 قتيلًا و 95 جريحًا جراء الألغام الأرضية منذ أنطلاق العمليات العسكرية في مدينة بنغازي.فى استمرار لمسلسل الموت اليومي للمهاجرين .. العثور عل جثة مهاجر قرب السواحل الليبيةأنقذ خفر السواحل الإيطالي وسفينتا إغاثة 1350 مهاجراً في 12 عملية منفصلة في البحر المتوسط اليوم الخميس، وتم العثور على جثة واحدة.
كتب إدارة التحرير
13 نوفمبر 2015 11:49 ص
-
تفاصيل وفاة المختطف الليبي عبد العالي أمراجع فكرون من سكان جالو

تفاصيل وفاة المختطف الليبي عبد العالي أمراجع فكرون من سكان جالو

توفي عبد العالي أمراجع فكرون "من سكان مدينة جالو وهو احد المختطفين البالغ عددهم 18 مختطف الذين تم إطلاق سراحهم الأربعاء، حيث تم اختطافهم قبل أكثر من شهرين من قبل مجموعة مسلحة تابعة لمليشيا حركة تحرير السودان المعارضة".
وفاة فكرون جاءت على لسان الإعلامي عبد الحميد لابيرش من مدينة الكفرة خلال تصريح صحفي الخميس.
وروى لابيرش القصة قائلا: ”"إن فكرون خُطف عندما كان في طريقه إلى مدينة الكفرة في سيارته الخاصة والتي كان يحمل بها بعض مواد الإغاثة خلال الحصار الذي فرض على المدينة ".
وحسب رواية وشهادة بعض المختطفين الذين كانوا معه فقد تعرض فكرون إلى التعذيب الجسدي والنفسي في منطقة ربيانة قبل أن ينتقل إلى رحمة الله أمام باقي المختطفين.
وطبقا لنفس الرواية فإنه "إلى الآن لم يتم تسليم جثمانه، وهذه جريمة ضد الإنسانية تضاف إلى جرائم سابقة من قطع للطريق ” الحرابه ” وخطف للمواطنين المدنيين وتعذيبهم وتغييبهم قصراً ومحاصرة المدينة ومنع وصول الغذاء والدواء لها".
وفي سياق متصل أكد مدير مكتب الإعلام في بلدية الكفرة عبد الله سليمان أمس الأربعاء إطلاق سراح باقي الأسرى المختطفين .
يذكر أن اغلب المختطفين من الطلبة الدارسين خارج الكفرة كانوا في طريقهم للدراسة وخطفوا على طريق الكفرة جالو.