الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

تقارير منظمات حقوقية


كتب إدارة التحرير
19 أكتوبر 2015 6:00 م
-
الوطنية لحقوق الانسان تحمل المجتمع الدولي مسؤولية جرائم داعش

الوطنية لحقوق الانسان تحمل المجتمع الدولي مسؤولية جرائم داعش

حملت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، المجتمع الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، مسؤولية ما ترتكبه الجماعات الإرهابية المتطرفة بليبيا، نتيجة تقاعس المجتمع الدولي عن دعم السلطات الليبية .

وقالت اللجنة في بيان لها أمس الأحد ، أنها رصدت جرائم قتل وحشية للمدنيين بسرت ودرنة من قبل تنظيم داعش الارهابي من بينهم (المهندس رشدي المسوري ومحمد الطيب الغماري،  والشيخ مفتاح بوسته الورفلي البالغ من العمر 32 عاماً ، والذي قتل وصلب، كونه يعد أحد مشايخ الجماعة السلفية في سرت.

كما نشرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ، تفاصيل مقتل المهندس رشدي المسوري والشاب محمد الطيب الغماري بمرتفعات الفتايح قرب درنة ، حيث أظهر شريط مصور الغماري وهو يحفر قبره ليطلق عليه أحد عناصر تنظيم (داعش) النار من الخلف، بينما ظهر رشدي المسوري مربوطاً بحبل في رجليه وتجره سيارة نوع (تويتا لاند كروزر) على الإسفلت بطريقة وحشية.