الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

معتقلين و مفقودين


أخبار مرتبطة
القائمة الستون للضحايا (الوفيات) لشهر ديسمبر لسنة 2018القائمة الستون للضحايا (الوفيات) لشهر ديسمبر لسنة 2018...نأمل من رواد الموقع بمساعدتنا في الحصر والتوثيق وارسال لنا الاسماء للضحايا بمختلف اعمارهم على بريد الموقع وبامكانكم حتى تحميل ملفات وارسالها على هذا البريد

contact@alrassedalliby.com
القائمة التاسعة و الخمسون للضحايا (الوفيات) لشهر نوفمبر لسنة 2018القائمة التاسعة و الخمسون للضحايا (الوفيات) لشهر نوفمبر لسنة 2018...نأمل من رواد الموقع بمساعدتنا في الحصر والتوثيق وارسال لنا الاسماء للضحايا بمختلف اعمارهم على بريد الموقع وبامكانكم حتى تحميل ملفات وارسالها على هذا البريد

contact@alrassedalliby.com
القائمة الثامنة والخمسون للضحايا (الوفيات) لشهر اكتوبر لسنة 2018القائمة الثامنة و الخمسون للضحايا (الوفيات) لشهر اكتوبر لسنة 2018...نأمل من رواد الموقع بمساعدتنا في الحصر والتوثيق وارسال لنا الاسماء للضحايا بمختلف اعمارهم على بريد الموقع وبامكانكم حتى تحميل ملفات وارسالها على هذا البريد

contact@alrassedalliby.com
القائمة السابعة والخمسون للضحايا (الوفيات) لشهر سبتمبر لسنة 2018القائمة السابعة و الخمسون للضحايا (الوفيات) لشهر سبتمبر لسنة 2018...نأمل من رواد الموقع بمساعدتنا في الحصر والتوثيق وارسال لنا الاسماء للضحايا بمختلف اعمارهم على بريد الموقع وبامكانكم حتى تحميل ملفات وارسالها على هذا البريد

contact@alrassedalliby.com
كتب إدارة التحرير
18 أكتوبر 2015 12:40 م
-
إختطاف الاعلامى الليبى ايمن محمد ابوراس و عائلته تناشد المنظمات الدولية التدخل للافراج عنه

إختطاف الاعلامى الليبى ايمن محمد ابوراس و عائلته تناشد المنظمات الدولية التدخل للافراج عنه

دخلت عملية اختطاف الناشط و الاعلامى الليبى ايمن محمد ابوراس شهرها الثانى بدون اى معلومات او مؤشرات عن قرب الافراج عنه
و كان المدون و الصحفى ايمن ابو راس قد اختطف فى مدينة طرابلس فى التاسع من سبتمبر الماضى و حسبما افادت مصادر مقربة من عائلته فقد اختطفته مليشيا الصاروخ وسلمته لمليشيا خالد الشريف .
و يعمل ايمن ابو راس كتقني طبي مساعد و سبق و ان تولى منصب امين شئون الاعلام والنشاط باتحاد طلاب الجماهيرية حتى عام 2011 و هو من  مدينة نالوت..و يسكن بطرابلس و هو ناشط اعلامي وصاحب مدونة على الانترنت
و تناشد عائلته كافة المنظمات الحقوقية و الانسانية الليبية و الدولية التدخل للافراج عنه حيث لم يتواصل الخاطفين مع ذويه و لم يتم معرفة مطالبهم