الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


أخبار مرتبطة
الهجرة الدولية : 2250 مهاجراً فقدوا على سواحل ليبيا خلال 2016أفاد الناطق باسم منظمة الهجرة الدولية جول ميليان بأن أكثر من2250 مهاجرا قتلوا او فقدوا على سواحل ليبيا خلال العام الماضي.منظمة الهجرة الدولية : فقدان 60 مهاجراً بعد غرق قاربهم قرب السواحل الليبيةمنظمة الهجرة الدولية : فقدان 60 مهاجراً بعد غرق قاربهم قرب السواحل الليبيةانتهاكات خطيرة يتعرض لها لاجئو تاورغاء في مخيم الاكاديمية البحرية - طرابلسالراصد الليبي - ايوان ليبيا .

ندد رئيس رابطة أسر المفقودين و المعتقلين تاورغاء محمد رضوان بما يتعرض له قاطنو مخيم أكاديمية الدراسات البحرية المعروف بمخيم جنزور غربي طرابلس
اختطاف ناشطة هولندية من وسط العاصمة طرابلسالراصد الليبي – موقع الوسط
:
أعلن الصحفي في إذاعة «هولندا1» وهي راديو وتلفزيون متخصص في شمال أفريقيا وليبيا، غيربرت فان دير، اليوم الأربعاء، اختفاء الناشطة الهولندية إيفون سنتغر في العاصمة الليبية طرابلس.
كتب farooh2004
26 يوليو 2015 11:18 م
-
هجوم بنغازي.. كلينتون ستمثل أمام لجنة تحقيق برلمانية

هجوم بنغازي.. كلينتون ستمثل أمام لجنة تحقيق برلمانية

أعلن متحدث باسم هيلاري كلينتون المرشحة للانتخابات الرئاسية الاميركية عن الحزب الديمقراطي قبلوها المثول في 22 تشرين الأول/ اكتوبر أمام لجنة تحقيق برلمانية لمناقشة هجوم بنغازي الذي أدى الى مقتل السفير الأميركي عام 2012. وكانت كلينتون وزيرة للخارجية عندما وقع الهجوم في الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2012، ووجهت لها انتقادات كثيرة لطريقة إدارتها لهذه الحادثة. ويركز خصومها في الحزب الجمهوري على هذا الملف للنيل منها لكونها المرشحة الأقوى عن الحزب الديمقراطي. وإضافة الى السفير كريستوفر ستيفنز، قتل أيضا ثلاثة أميركيين في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي. وجرى جدال حاد لأشهر عدة حول هذا الهجوم بين الحكومة الديمقراطية والكونغرس الجمهوري. والجدال تركز حول المسؤولين عن الاعتداء، إذ قالت الإدارة الأميركية في البداية إنه جرى على هامش تظاهرة "عفوية" في بنغازي بمناسبة ذكرى اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر، قبل أن تقر لاحقا أن الاعتداء "ارهابي" من تنفيذ مجموعة اسلامية متشددة. وأمس الجمعة، كشف محققو الحكومة أنهم نبهوا وزارة العدل مؤخرًا إلى احتمال تعرض معلومات سرية من إيميل كلينتون للخطر. وأرسل المفتش العام لمجتمع المخابرات الأميركي مذكرة إلى أعضاء الكونغرس قائلاً إن «المئات من رسائل البريد الإلكتروني السرية» كانت من بين تلك التي قدمتها كلينتون لوزارة الخارجية. وأدلت كلينتون بشهادتها في جلستي استماع بالكونغرس في يناير 2013 عندما نفت أن تكون إدارة أوباما قد ضللت البلاد بشأن هجمات 11 سبتمبر 2012 في بنغازي وأعلنت تحملها المسؤولية عن عثرات الإدارة وقالت إنها تحاول تقوية أمن المواقع الدبلوماسية الأميركية في كل أنحاء العالم.