الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


أخبار مرتبطة
الهجرة الدولية : 2250 مهاجراً فقدوا على سواحل ليبيا خلال 2016أفاد الناطق باسم منظمة الهجرة الدولية جول ميليان بأن أكثر من2250 مهاجرا قتلوا او فقدوا على سواحل ليبيا خلال العام الماضي.منظمة الهجرة الدولية : فقدان 60 مهاجراً بعد غرق قاربهم قرب السواحل الليبيةمنظمة الهجرة الدولية : فقدان 60 مهاجراً بعد غرق قاربهم قرب السواحل الليبيةانتهاكات خطيرة يتعرض لها لاجئو تاورغاء في مخيم الاكاديمية البحرية - طرابلسالراصد الليبي - ايوان ليبيا .

ندد رئيس رابطة أسر المفقودين و المعتقلين تاورغاء محمد رضوان بما يتعرض له قاطنو مخيم أكاديمية الدراسات البحرية المعروف بمخيم جنزور غربي طرابلس
اختطاف ناشطة هولندية من وسط العاصمة طرابلسالراصد الليبي – موقع الوسط
:
أعلن الصحفي في إذاعة «هولندا1» وهي راديو وتلفزيون متخصص في شمال أفريقيا وليبيا، غيربرت فان دير، اليوم الأربعاء، اختفاء الناشطة الهولندية إيفون سنتغر في العاصمة الليبية طرابلس.
كتب farooh2004
21 يوليو 2015 12:46 ص
-
طائرات ليبية تغرق سفينة وتهاجم ثانية قرب بنغازي

طائرات ليبية تغرق سفينة وتهاجم ثانية قرب بنغازي

قال متحدثون عسكريون، باسم الحكومة الليبية المعترف بها دوليًا، اليوم الاثنين، إن طائرات حربية أغرقت أمس الأحد سفينة وهاجمت سفينة أخرى قرب مدينة بنغازي كانتا تحملان مقاتلين وأسلحة وذخيرة لدعم الإرهاب في ليبيا. ولم تصدر رواية لشهود عيان أو تأكيد مستقل لهذا الهجوم الذي وقع قرب بلدة المريسة. وقال ناصر الحاسي المتحدث باسم القوات الجوية في ساعة مبكرة من صباح الاثنين إن السفينة أُغرقت لأنها قامت بتحميل مقاتلين وأسلحة وذخيرة لدعم الإرهاب في المنطقة الشرقية. وقال محمد الحجازي وهو متحدث باسم خليفة حفتر قائد جيش الحكومة المعترف بها دوليا والتي يوجد مقرها في شرق ليبيا إن الهجوم استهدف أيضا سفينة ثانية كانت تحمل أسلحة في نفس المنطقة.

وكان مراسل لرويترز قد سمع خلال النهار طائرات حربية تحوم فوق بنغازي الواقعة على بعد نحو 20 كيلومترا من المريسة. واتهمت المؤسسة الوطنية للنفط التي يوجد مقرها في طرابلس الحكومة المعترف بها دوليا بأنها قصفت ثلاث مرات ناقلات نفط قالت القوات التابعة للحكومة المعترف بها دوليا إنها كانت تحمل أسلحة وذخيرة. وتسود الفوضى ليبيا حيث توجد حكومتان وبرلمانان تتقاتل قواتهما المسلحة من أجل السيطرة على البلاد بعد أربع سنوات على إسقاط معمر القذافي. وتتخذ الحكومة الرسمية من شرق البلاد مقرا لها بعد أن فقدت العاصمة قبل عام أمام جماعة منافسة شكلت حكومة خاصة بها، وتبادل الجانبان الهجمات بطائرات حربية. وفي مايو هاجمت طائرة تابعة للحكومة الليبية المعترف بها دوليا ناقلة نفط كانت راسية خارج مدينة سرت مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص واشعال النار في الناقلة. وفي يناير شكت اليونان من قصف ناقلة نفط يديرها يونانيون كانت راسية قبالة الساحل الليبي مما أدى إلى قتل اثنين من أفراد طاقمها، وقالت اليونان إنها كانت تحمل وقودا ثقيلا في حين قالت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا إنها كانت تحمل أسلحة. وتسيطر كل من الحكومتين على مساحات محدودة من الأراضي في ليبيا. واستغل تنظيم داعش فراغا أمنيا للتوسع في ليبيا وقام بقطع رءوس وخطف أجانب في الوقت الذي هاجم فيه أيضا سفارات أجنبية في طرابلس واشتبك مع قوات الحكومتين.