الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


كتب farooh2004
17 يوليو 2015 1:44 ص
-
السبسي يحذر من الإعتداء على الجدار الحدودي مع ليبيا

السبسي يحذر من الإعتداء على الجدار الحدودي مع ليبيا

أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أنَّه لا يستبعد اللجوء إلى عمل عسكري في حالة الاعتداء على الجدار الذي تقيمه تونس حاليًّا على الحدود مع ليبيا. وقال السبسي في حديث بثَّته القناة التلفزيونية التونسية التاسعة الخاصة ليلة أمس الأربعاء إنَّه في حال قام الليبيون بالاعتداء على هذا الحاجز فإنَّ الرد التونسي سيكون صارمًا، وفي حال وصلت الأمور إلى عمل عسكري فإنَّ ذلك جائز، وفقًا لوكالة الأنباء التونسية. وأضاف السبسي أنَّ تونس في حالة حرب ضد الإرهاب وأنَّ الجيش التونسي في حالة استنفار منذ مدة. ووصف الرئيس التونسي قرار بناء الجدار العازل على الحدود الجنوبية الشرقية مع ليبيا بـ «قرار سيادي» وتم إنجازه على الأراضي التونسية على بعد ثمانية كلم من الحدود مع ليبيا، موضحًا أنَّه «لا يمكن أن يشكِّل خطرًا على الليبيين أو إزعاجًا للذين يريدون دخول ليبيا عبر المعبرين القانونيين بل إنه جُعِل لمنع تسلل المهربين والإرهابيين والأسلحة. وكانت تونس أعلنت أنها شرعت في إنجاز منظومة وقائية ودفاعية تمتد على طول الشريط الحدودي الجنوبي الشرقي مع ليبيا لوقف تسلل الجهاديين إلى داخل الأراضي التونسية، تشمل جدارًا عازلاً وخنادق وسواتر رملية ومنظومة مراقبة إلكترونية تضم رادارات أرضية ثابتة ومتحرِّكة وأجهزة كاميرا مثبتة على أبراج مراقبة، إضافة إلى مراقبة جوية باعتماد طائرات دون طيار، تكون كفيلة بإحكام سيطرة وحدات الجيش التونسي على الحدود وتدعيم الوضعية الدفاعية الموجودة. وتمتد الحواجز التي تضم خنادق وسواتر رملية على مساحة 220 كيلومترًا. وشدَّد قائد السبسي على أنَّ تونس كانت دائمًا في صف ليبيا وساعدتها مرارًا» مؤكدًا أنَّه لم يقع تمرير السلاح لليبيا عبر تونس وكل ما قيل في هذا الشأن روايات مغلوطة. وأضاف السبسي: تونس ساعدت ليبيا مرارًا، لذلك على شعبها ألا يخشى منها، لكن تونس تخشى من الوضع الذي تعيشه ليبيا حاليًّا، وأما عن الجدار العازل الذي قمنا به أعتقد أنَّ تونس لها سيادة القرار وهذا الجدار أقلق المهرِّبين والإرهابيين ومَن يعملون خارج إطار القانون.