الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|من نحن|اتصل بنا

جرائم الميليشيات المسلحة


أخبار مرتبطة
مقتل اكثر من 200 شخص بسبب القصف العشوائى في طرابلسذكرت وزارة الشؤون الاجتماعية الليبية، السبت، أن أكثر من 10 آلاف أسرة نزحت من محيط المطار، بسبب هذه الاشتباكات التي أدت إلى مقتل أكثر من 200 شخص.مقتل أربعة أخوة من قبل المليشيات المسلحةتم خطف أربعة أخوة امس وتم العثور علي جثثهم ليلة البارحة مقتلوين وهم فتحي، وخالد،و خليفه،ونور الدين وهولاء المواطنين من قبلية الصيعان هولاءالاخوة الاربعه قتلوا غدرا.الداخلية الليبية تنعي مدير أمن طرابلسنعت وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة، مساء اليوم الثلاثاء، العقيد محمد سويسي مدير مديرية أمن طرابلس، بعد أن طالته أيادي الغدر بمنطقة تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس.وفاة ليبية إثر سقوط قذيفة على منزلها في جنزورلقيت مواطنة ليبية مصرعها وجُرح عددٌ من أفراد عائلتها بينهم طفلُ، جراء سقوط قذائف عشوائية أمس الأربعاء على منطقة جنزور (15 كيلومترًا غرب العاصمة طرابلس).وقال الناطق باسم مجلس بلدية جنزور عبد السلام غرسة، إن مصدر إطلاق الصواريخ هو كوبري غوط الشعال،
كتب RLAdmin2
21 ديسمبر 2013 10:50 ص
-
اغتيال مسؤول في الاستخبارات برصاص مجهولين في مدينة درنة

اغتيال مسؤول في الاستخبارات برصاص مجهولين في مدينة درنة

قتل مسؤول عسكري بارز في الجيش الليبي، مساء امس الجمعة، برصاص مجهولين شرق البلاد في مدينة درنة التي تشهد انفلاتا أمنيا واسعا وغيابا تاما لمؤسسات الدولة، خصوصا الامنية والعسكرية،  وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن "مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص على العقيد فتح الله عبدالرحيم القزيري، رئيس فرع الاستخبارات العسكرية في مدينة بنغازي مساء امس الجمعة خلال زيارة اجتماعية قام بها إلى مدينة درنة" فأردوه قتيلا. وأضاف أن "لقزيري الذي تم تكليفه قبل أيام بهذا المنصب المهم في الجيش الليبي قتل وسط مدينة درنة بعد حضوره لعقد قران ابنة شقيقه المقيم في تلك المدينة". وأوضح أن "القزيري فارق الحياة مباشرة بعد تلقيه عدة رصاصات في أماكن متفرقة من الجسم وأن جثته نقلت إلى مستشفى درنة المركزي". وبلغ عدد الذين تم اغتيالهم في مدينتي بنغازي ودرنة قرابة الثلاثمائة شخصا خلال الأشهر الأخيرة ولم تتمكن سلطات البلاد الهشة من القبض على ضالعين في هذه العمليات التي استهدفت رجال الجيش والشرطة، إضافة إلى رجال الدين والقضاء ونشطاء سياسيين وإعلاميين.