الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

جرائم الميليشيات المسلحة


أخبار مرتبطة
مقتل طالبة وإصابة آخرين في إطلاق نار بجامعة سبهاقال الناطق باسم مديريه امن سبها النقيب، محمد ادعبو، إن الطالبة تجديده محمد، البالغة من العمر 25 سنة توفيت اثر إطلاق النار أمام الكلية العلوم بسبها، وأصيب طالبين آخرين بجروح جراء الرصاص العشوائي .وأضاف دعبو بأنه عصابة كانت تريد سرقة سيارة تويوتا متوقفة أمام الكلية لشخص كان ينتظر خروج أخته، وتم الهجوم عليه بسلاح كلاشنكوف وبندقية بي كيتي.مقتل ثلاثة في تفجير انتحاري بمدينة درنةقال سكان إن انتحاريا فجر نفسه في مدينة درنة الليبيةأمس السبت فقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصاب خمسة اخرين في الوقت الذي يدور فيه قتال في الشوارع بين فصائل مسلحة متنافسة.مقتل 7 في احتجاج ضد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبياقال سكان في مدينة درنة بشرق ليبيا إن سبعة أشخاص قتلوا يوم الجمعة أثناء مشاركتهم في مظاهرة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وأبلغ عدد من السكان رويترز أن المحتجين الغاضبين من توافد أعداد كبيرة من المقاتلين الأجانب على مدينتهم للانضمام الى التنظيم تحركوا في مسيرة باتجاه قاعدته الأساسية هناك ففتح مسلحون النار على الحشد. وأضافوا أن نحو 30 شخصا أصيبوا.عصابات تختطف فلسطينيا وسوريا في سبهاأعلن مركز شرطة القرضة بمدينة سبها أن فلسطينيا يدعى محمد أشرف أحمد سليم ويبلغ من العمر 14 سنة اختطف على يد مسلحين مجهولين من أمام منزله الواقع في منطقة الناصرية. وأفاد والد المخطوف أن ابنه كان أمام المنزل حين وقفت بقربه مركبة نوع "هونداي فيرنا" بيضاء اللون معتمة الزجاج لا تحمل لوحات معدنية وعلى متنها شخصان قاما بخطفه ولاذا بالفرار.
كتب RLAdmin2
21 ديسمبر 2013 10:50 ص
-
اغتيال مسؤول في الاستخبارات برصاص مجهولين في مدينة درنة

اغتيال مسؤول في الاستخبارات برصاص مجهولين في مدينة درنة

قتل مسؤول عسكري بارز في الجيش الليبي، مساء امس الجمعة، برصاص مجهولين شرق البلاد في مدينة درنة التي تشهد انفلاتا أمنيا واسعا وغيابا تاما لمؤسسات الدولة، خصوصا الامنية والعسكرية،  وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن "مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص على العقيد فتح الله عبدالرحيم القزيري، رئيس فرع الاستخبارات العسكرية في مدينة بنغازي مساء امس الجمعة خلال زيارة اجتماعية قام بها إلى مدينة درنة" فأردوه قتيلا. وأضاف أن "لقزيري الذي تم تكليفه قبل أيام بهذا المنصب المهم في الجيش الليبي قتل وسط مدينة درنة بعد حضوره لعقد قران ابنة شقيقه المقيم في تلك المدينة". وأوضح أن "القزيري فارق الحياة مباشرة بعد تلقيه عدة رصاصات في أماكن متفرقة من الجسم وأن جثته نقلت إلى مستشفى درنة المركزي". وبلغ عدد الذين تم اغتيالهم في مدينتي بنغازي ودرنة قرابة الثلاثمائة شخصا خلال الأشهر الأخيرة ولم تتمكن سلطات البلاد الهشة من القبض على ضالعين في هذه العمليات التي استهدفت رجال الجيش والشرطة، إضافة إلى رجال الدين والقضاء ونشطاء سياسيين وإعلاميين.