الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

جرائم الميليشيات المسلحة


أخبار مرتبطة
مقتل 5 في اشتباكات بين الجيش ومتطرفين شرق ليبياقتل 5 أشخاص وأصيب 12 خلال اشتباكات في شرق ليبيا بين الجيش الليبي "القوات الموالية للحكومة الليبية المؤقتة" وجماعات متطرفة، حسب ما أعلنه مسعفون، اليوم الأحد.تفكيك خلية إرهابية ترسل الدواعش إلى ليبيافكَّكت الوحدات الأمنية التونسية خلية تكفيرية في بلدة السعد الريفية التابعة إداريًّا لمعتمدية المهدية، مختصة بإرسال المتطرِّفين إلى ليبيا ومنها إلى سورية والعراق.السطو على مبنى الجوازات بالزاويةقامت مجموعة مسلحة باقتحام مبنى الجوازات بالزاوية امس الاربعاء . وبين المصدر أن المجموعة المسلحة قامت بسرقة بعض محتويات المبنى وقامت بأعمال تخريبية داخله . فيما عمت آثار التخريب الذي طال عددا من المكاتب والأبواب والنوافذ.مقتل 3 جنود بتفجير انتحاري في بنغازيقال مسعف ومصدر عسكري إن "ثلاثة جنود ليبيين قتلوا وأصيب 11 في تفجير انتحاري في وسط بنغازي، اليوم الثلاثاء". وتتكرر التفجيرات الانتحارية بالمدينة الواقعة شرق البلاد، حيث تخوض القوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً اشتباكات مع مقاتلين إسلاميين منذ مدة طويلة.
كتب RLAdmin2
21 ديسمبر 2013 10:50 ص
-
اغتيال مسؤول في الاستخبارات برصاص مجهولين في مدينة درنة

اغتيال مسؤول في الاستخبارات برصاص مجهولين في مدينة درنة

قتل مسؤول عسكري بارز في الجيش الليبي، مساء امس الجمعة، برصاص مجهولين شرق البلاد في مدينة درنة التي تشهد انفلاتا أمنيا واسعا وغيابا تاما لمؤسسات الدولة، خصوصا الامنية والعسكرية،  وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن "مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص على العقيد فتح الله عبدالرحيم القزيري، رئيس فرع الاستخبارات العسكرية في مدينة بنغازي مساء امس الجمعة خلال زيارة اجتماعية قام بها إلى مدينة درنة" فأردوه قتيلا. وأضاف أن "لقزيري الذي تم تكليفه قبل أيام بهذا المنصب المهم في الجيش الليبي قتل وسط مدينة درنة بعد حضوره لعقد قران ابنة شقيقه المقيم في تلك المدينة". وأوضح أن "القزيري فارق الحياة مباشرة بعد تلقيه عدة رصاصات في أماكن متفرقة من الجسم وأن جثته نقلت إلى مستشفى درنة المركزي". وبلغ عدد الذين تم اغتيالهم في مدينتي بنغازي ودرنة قرابة الثلاثمائة شخصا خلال الأشهر الأخيرة ولم تتمكن سلطات البلاد الهشة من القبض على ضالعين في هذه العمليات التي استهدفت رجال الجيش والشرطة، إضافة إلى رجال الدين والقضاء ونشطاء سياسيين وإعلاميين.