الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

جرائم الميليشيات المسلحة


أخبار مرتبطة
الإفراج عن 3 جنود أسرى لدى «سرايا الدفاع عن بنغازي» مقابل 5 نساءأكد رئيس جمعية «الهلال الأحمر» الليبي فرع بنغازي، قيس الفاخري،إجراء عملية تبادل 3 جنود كانوأسرى لدى «سرايا الدفاع عن بنغازي» مقابل 5 نساء وطفلة من المحتجزات لدى الأجهزة الأمنية ببنغازيكشف تفاصيل جريمة قتل امرأة ليبية وتقطيع أوصالها في مصركشفت تحريات أجهزة الأمن المصرية تفاصيل الجريمة المروعة التي ارتكبها مواطن سعودي بحق زوجته الليبية قبل أن يفر هاربًا إلى بلاده، وذلك بعد ساعات من العثور على جثة لفتاة ليبية الجنسية مقطعة إلى أجزاء في محافظة الإسكندرية، وفقًا لما تناقلتهالمسماري يكشف هوية القاتل الحقيقي للأسير "عُمر أشكال"قال الناطق باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري، الأسير “عمر أشكال” تمت تصفيته على يد الإرهابي المدعو عبدالله بوزقية ولم يقتل في قصف للجيش الليبي على معاقل الارهابيين كما اشاعالزوي يكشف عن العثور على جثثث سبعة عسكريين داخل العمارات 12أكد الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي العثور على 7 جثث تعود لجنود بالقوات المسلحة في عمارات الـ 12 غرب مدينة بنغازي
كتب RLAdmin2
21 ديسمبر 2013 10:50 ص
-
اغتيال مسؤول في الاستخبارات برصاص مجهولين في مدينة درنة

اغتيال مسؤول في الاستخبارات برصاص مجهولين في مدينة درنة

قتل مسؤول عسكري بارز في الجيش الليبي، مساء امس الجمعة، برصاص مجهولين شرق البلاد في مدينة درنة التي تشهد انفلاتا أمنيا واسعا وغيابا تاما لمؤسسات الدولة، خصوصا الامنية والعسكرية،  وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن "مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص على العقيد فتح الله عبدالرحيم القزيري، رئيس فرع الاستخبارات العسكرية في مدينة بنغازي مساء امس الجمعة خلال زيارة اجتماعية قام بها إلى مدينة درنة" فأردوه قتيلا. وأضاف أن "لقزيري الذي تم تكليفه قبل أيام بهذا المنصب المهم في الجيش الليبي قتل وسط مدينة درنة بعد حضوره لعقد قران ابنة شقيقه المقيم في تلك المدينة". وأوضح أن "القزيري فارق الحياة مباشرة بعد تلقيه عدة رصاصات في أماكن متفرقة من الجسم وأن جثته نقلت إلى مستشفى درنة المركزي". وبلغ عدد الذين تم اغتيالهم في مدينتي بنغازي ودرنة قرابة الثلاثمائة شخصا خلال الأشهر الأخيرة ولم تتمكن سلطات البلاد الهشة من القبض على ضالعين في هذه العمليات التي استهدفت رجال الجيش والشرطة، إضافة إلى رجال الدين والقضاء ونشطاء سياسيين وإعلاميين.