الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

مقالات و اراء


أخبار مرتبطة
د.مصطفى الزايدي.....بدون مقدمات ولا مجاملات .. انها ساعة للعمل الجاد وليس للكلام الهدام !قريبا يسدل الستار علي فترة حالكة من التاريخ الليبي ، لكن اختصار الزمن اللازم لإنهاء المؤامرة ، يفرض ضرورة وحدة القوى الوطنية وان اختلفت مسمياتها وربما اهدافها ،واحكام تنسيقهامحمد علي المبروك..... تفاصيل وأهداف وصفات الحرب في مدينة طرابلسم تكن الحرب التي دارت بين جماعات مدينة مصراتة والجماعات المنضمة اليها وجماعات مدينة الزنتان والجماعات المنضمة اليها حرب مباشرة ، فلم يكن هناك اشتباك مباشر بينهما محدد الأهداف فكان كل طرف يرمي بنيرانه وقذائفه على الطرف الاخر رميا عشوائياعلي ابراهيم.....إنجازات الثورة الليبيةعلى مدار الثلاثه سنين السابقة شهدت ليبيا الكتير من التقلبات في الاوضاع نتيجة الثورة الليبية وهذه ماشهدته نتيجة غياب الأمن وأنفلات السلطة وأنتشار السلاحالتايمز: ليبيا الممزقة قد تنقسم إلى دولتين فاشلتيننشرت صحيفة التايمز مقالا تحليليا لبل ترو، وروجر بويس يشرح فيه تطورات الأوضاع في ليبيا الممزقة مما يؤدى إلى انقسامها إلى دولتين فاشلتين.
كتب RLAdmin2
27 نوفمبر 2013 2:14 م
-
محمد على المبروك.. حاكم مدينة طرابلس ودعوته المتهورة

محمد على المبروك..  حاكم مدينة طرابلس ودعوته المتهورة


ساعات قليلة بين تصريح رئيس وزراء ليبيا وتصريح حاكم مدينة طرابلس ،في يوم  الخميس 21 نوفمبر2013م عندما تسلمت الحكومة معسكر اليرموك ،يصرح على زيدان رئيس الوزراء بانه من يوم الأحد سيتخذ اجراء  في  اي موظف يتغيب عن العمل فى إشارة الى نهاية الإضراب عن العمل الذى يدعمه حاكم مدينة طرابلس والذي صرح تصريحا مضادا لتصريح رئيس الوزراء في مظاهرة في اليوم التالي  بجوار مسجد القدس  بدعوته لاستمرار الإضراب حتى خروج التشكيلات المسلحة من مدينة طرابلس وفي ذلك نلمس عقلين لكل منهما وجهته ومقاصده فتصريح رئيس الوزراء يدعو ضمنيا للعمل وتصريح حاكم طرابلس يدعو الى التعطيل والتبطيل وهذا تضاد في المقاصد والوجهات نلمسه في كل حكام ليبيا الجدد من مؤتمر وطني وحكومات من بدء التحرير والى الآن اي ان ليبيا تتمزق بين طرفين احدهم يسحب الى وجهة الغرب والآخر يسحبها وجهة الشرق وهى بين الشد والسحب فليبيا تتمزق وتتعاقب عليها الكوارث من الشمال والجنوب وهذا في حقيقته صراع بين الجهلة والحكماء بين النور والظلام بين الخير والشر وتلك جريرة ان يوضع الجهلة فى موضع الحكماء . 
حاكم مدينة طرابلس امتطى صهوة الثورة التى حدتث  في منطقة غرغور ليوسع دعوته الى اخراج كافة التشكيلات المسلحة من مدينة طرابلس تحديدا وهى دعوة ضيقة لا تعبر الا عن ضيق في الأفق . وظلام في العمق . لانها دعوة إقليمية تتداعى منها المحاذير والأخطار التى لا تظهر الا بعد حين من تحقيق دعوته الضيقة فهذا الحاكم ماكانت دعوته وطنية .او عقلية . فهو يدعو الى اخراج كتائب الثوار من حدود مدينة طرابلس  الى خارجها وذلك يعنى نقل هذه الكتائب الى المناطق الاخرى من ليبيا وهذا يعنى نقل وتصدير القضايا والمشاكل الى المناطق الاخرى من ليبيا وكأن ليبيا هى طرابلس فقط وباقي المدن هى خارج ليبيا ويسري جهل هذا الحاكم على الحكومة التى اتخذت إجراءاتها بتصدير ونقل كتائب الثوار الى خارج طرابلس وهذه موافقة ضمنية من الحكومة بجواز التشكيلات خارج مدينة طرابلس . 
هذه الدعوة المتهورة استهدفت الكتائب المعروفة ولم تستهدف الكتائب المجهولة المنتشرة في مدينة طرابلس وهى كتائب خطيرة . وأعمالها مريرة . ومقاصدها شريرة .  
ودفعت هذه الدعوة الى فتح الأبواب على مصراعيها وقطع الأغلال من ذراعيها  . لأنصار القذافي وبعض المجرمين لأنفاس غليلهم من كتائب الثوار الذين يكمنون ثأرات لكتائب الثوار وهذا ماحدث في منطقة ابو سليم يوم الجمعة 22 نوفمبر 2013 م . ان الوضع العام لليبيا غير مؤهل أمنياً لطرد كتائب الثوار من مدينة طرابلس فلا وجود لقوة أمنية فاعلة لحماية ليبيا من المخاطر ولاوجود لقوة عسكرية رادعة تدافع عن ليبيا . 
ان العسكر  المنتشر  في طرابلس لا علاقة له بالجيش النظامي المعروف في الدول الاخرى إنما هى وحدات عسكرية من الثوار ضمت الى الجيش على عجل  لاتملك التأهيل العسكري القتالي اما الشرطة فهى هزيلة كهزال  من به داء . ليس له دواء .  وخروجهما ليس الا استعراض . وافتراض . لأغراض . هؤلاء الحكام الجهلة الذين بلغت بهم السفاهة مبلغ تعدى السفاهة نفسها لماذا لم يدخلوا في صدام . ويتحمسون احتدام . مع العصابات الإجرامية كما فعلوا مع كتائب الثوار ؟ .في بنغازي اغتيالات وتفجيرات وعصابات  وسرقات بالملايين للمصارف في سرت والجنوب الليبي لماذا لا تواجه هذه العصابات وتواجه كتائب الثوار ؟ .ان اخطر العصابات الإجرامية تنمو في ليبيا بخصوبة ووفر بسبب ضعف الدولة وانتشار السلاح وهزل المؤسسة الأمنية التى جمدت من بعد التحرير وأحبطت   بتبعيتها السابقة لنظام القذافي فلماذا لا ترفع من جديد وتشحن بأهداف ثورة فبراير ؟ ،لماذا لا يفعل الأمن الداخلي والخارجي والأجهزة الأمنية الأخرى التى عرفت بمهنيتها وتدريبها العالي حتى تخرج ليبيا من أزمتها الأمنية المرعبة ؟.القذافي انتهى ولم يبق الا ليبيا والليبيين ولن يكون لهذه الأجهزة ولاء الا ليبيا فليس من الحكمة تعطيل هذه الأجهزة بحجة انها تابعة للقذافي والحجة الأقوى ان ليبيا بحاجة ملحة لهذه الأجهزة التى أعدت وتدربت بأموال الشعب الليبي فهذه الأجهزة هى مادة التعبئة لاي فراغ امنى وعندها لن يؤثر اخراج كتائب الثوار على الحالة الأمنية ،كما سيؤثر عليها الآن بإخراج كتائب الثوار والتعطيل المقصود للاجهزة الأمنية السابقة  
لقد انتخب الشعب الليبي ممثلين عنه هم سفهاء المؤتمر الوطني وكان الاولى ان يمثلوا الشعب الليبي في مواجهة  كتائب الثوار كما مثلوه في جلسات المؤتمر هرجا . ومرجا. وعرجا . وإلا  ما ضرورة التمثيل الانتخابي ؟.ولماذا يدفع أبناء ليبيا للتضحية مادام له نواب يجب ان ينوبوا عنه حتى في التضحية والمواجهة ؟ . من أخلاق الديمقراطية الحديثة ان يكون التمثيل والنيابة عن الشعب حتى في المواجهة والتضحية والموت بدلاً من الشعب الليبي ،هذا ان كان لهذا المؤتمر أخلاق ديمقراطية . 
____________________________________________________________________
* حادثة حدثت لي يوم الأحد بتاريخ 24 نوفمبر 2013 م ،كنت قادماً من مدينة طرابلس ومتوجها الى غرب طرابلس ، حتى وصولي الى البوابة التي تلي منطقة الماية عند حدود منطقة جودائم وهى بوابة تقع في حدود منطقة الزاوية ، كانت الساعة تشير الى السابعة مساء ،هذه البوابة في علمي ان المتمركزين فيها هم رجال الشرطة ورجال الجيش الليبي بعتادهم وعدتهم وكانوا جزءا من الانتشار الاستعراضي  الفارغ للدولة الليبية وكان الامر كذلك حتى قبل ساعات عند ذهابي الى طرابلس ولكن فوجئت عند وصولي بشباب ملابسهم مدنية وعند المرور وجه الي سؤال :من أين انت ؟ اي الي اي منطقة تنتمي ، كانوا شباباً وسيارات مسلحة واختفى الجيش واختفت الشرطة ،التى استعرضت على مدار اليومين الماضيين ، والذي حدث في هذه البوابة ان خصام مابين منطقتين حدث فأتى شباب مسلح  من منطقة محتلا للبوابة للبحث عن كل من ينتمي الى المنطقة الاخرى  وبذلك انسحب الجيش وانسحبت الشرطة فأي جيش هذا وأي شرطة هذه لحماية الشعب الليبي ،( وحسرتاه ، لم يعد يجدي ، لم يعد ينفع ان تقول ، أنا ليبي على ارض ليبيا ، لابد ان تقول انا ورشفاني ، أنا زاوي ،  انا عجيلي ،أنا مصراتي ، أنا طرابلسي  ....الخ ) وحسبي الله فيما أقول الذي له القوة والحول ، 

محمد على المبروك خلف الله