الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


أخبار مرتبطة
الجروشي: حكومة الوفاق قد تعزل حفتر وتعين البرعصيتوقّع عضو مجلس النواب طارق الجروشي أن يكون أول قرار يصدر عن "حكومة الوحدة الوطنية" المنتظر تشكيلها بمقتضى مخرجات الحوار الوطني في الصخيرات "تنحي الفريق خليفة حفتر بحجة أن ليس عليه توافق وعليه خلاف ونحن حكومة توافق ونريد بناء ليبيا وتوافق ليبي".ليبيا تبحث عن وحدتهاحكومتان وجيشان وجها لوجه، فجر ليبيا من جهة، وهي ميليشيات إسلامية، تسيطر على طرابلس منذ أكثر من سنة، ومن جهة أخرى حكومة طبرق المعترف بها دوليا. وبحثا عن الاعتراف بها تجهد حكومة طرابلس لإبراز دورها الفعال في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأنها شريك لا يمكن إغفاله في معالجة تدفق المهاجرين. موفدنا إلى طرابلس "روميو لانغلوا" ينقل لكم الصورة الميدانية لما يجري في بلد على شفير الهاوية.مسودة ليون.. عراقيل متتالية وتأجيلات متكررةجاء رفض مجلس النواب التوقيع على المسودة الخامسة التي تم تعديلها من قبل اطراف الحوار في مدينة الصخيرات المغربية ليؤكد حالة الرفض التي لحقت بالمسودة المثيرة للجدل حتى بعد تعديلها عدة مرات.إصابات جراء انفجار صاروخ في بنغازيأفادت مصادر من صنف الهندسة العسكرية أن أربعة أشخاص أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة جراء جراء انفجار أحد الصواريخ أثناء إزالتها خلف مصنع المعكرونة بمحور الليثي ببنغازي خلال حملة لتنظيف المنطقة من مخلفات الاشتباكات بما فيها الذخائر والقذائف التي لم تنفجر. وأضافت المصادر أن الجرحى هم رئيس عرفاء وجندي ومتطوعان بصفوف الهندسة العسكرية تم نقلهم إلى المشافي لتلقي العلاج.
كتب محرر الراصد 1
2 أكتوبر 2013 1:03 م
-
المليشيات.. التحدي الأمني الأول لليبيا

المليشيات.. التحدي الأمني الأول لليبيا

 يتناول التقرير الاستراتيجي الأخير لمركز الأعمال بيزنس مونيتور الدولي (BMI) الشأن الدفاعي في ليبيا والبيئة الأمنية، وفرص استعادة البلاد للحياة الطبيعية بعد انتهاء الفوضى الحالية.

والاستنتاج العام الذي تم التوصل إليه هو أنه في حين أن ليبيا لديها إمكانات واضحة للولوج كعضو مسالم وديمقراطي ومزدهر ضمن المجتمع الدولي فانه لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به لضمان استقرار الوضع الأمني.

في النتائج الرئيسية للتقرير، أن الأولوية الأكثر BMI وتعتقد مؤسسة إلحاحا للحكومة الليبية بهدف تحقيق الاستقرار في الوضع الأمني تتمثل في نزع سلاح الميليشيات وتمكين عناصرها من فرصة الانضمام إلى القوات المسلحة الليبية الناشئة، أو من الحصول على مساعدة في بحثهم عن العمل المنتج.

  كما يرى التقرير أنه يجب على الحكومة أن تعمل للحد من التدفق غير المشروع للأسلحة التي اختفت من مخزون الجيش الليبي خلال الثورة "حيث تجد هذه الأسلحة طريقها إلى الجماعات المتمردة في أفريقيا وإلى ما أبعد من ذلك". كما يرى التقرير إن على الحكومة الليبية المضي قدما في جهودها الرامية إلى إصلاح وإعادة بناء وإعادة توجيه القوات المسلحة في البلاد. ويمكن القيام بذلك عن طريق دمج الميليشيات السابقة في القوات المسلحة الليبية، وعبر اقتناء معدات عسكرية جديدة.

 وقال التقرير الدولي يجب على الحكومة الليبية أيضا أن تواصل العمل لنزع سلاح الميليشيات التي لا تقبل بعد بتسليم أسلحتها. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تسعى للحد من التوترات القائمة بين العديد من المجموعات العرقية في البلاد، وتعتبر تقارير مؤسسة "بيزنس مونيتور الدولي" المرجع الأمني الأول لرجال الأعمال والمستثمرين.