الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


أخبار مرتبطة
ديبورا جونز: حفتر مثير للإشكال ورصيده موضع جدلتحدثت السفيرة الأميركية لدى ليبيا ديبورا جونز عن طرابلس بتفاؤل حذر ينبع من ثقة كبيرة بالليبيين و«قدرتهم على التوصل الى اتفاق وحكومة توافق». وقالت في حديث إلى «الحياة» في مكتبها في واشنطن أن «تعاضد الميليشيات» يشكل تحدياً بارزاً أمام أي حكومة مقبلة، وأبدت أسفها لحكم الإعدام الصادر بحق سيف الاسلام القذافي.عائلة الدليو تطالب بالتدخل لوقف حكم الإعدامطالبت عائلة الدكتور "عامر علي الدليو"، الامم المتحدة ومنظماتها الحقوقية والإنسانية الدولية بالتدخل لوقف الحكم الصادر بحق ابنها من قبل محكمة جنايات طرابلس الثلاثاء الماضي. ووصفت عائلة "الدليو" في بيان لها امس الخميس، الحكم، بالجائر والسياسي والظالم،أبوسهمين يصل الجزائر لمقابلة ليونوصل وفد المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته برئاسة نوري أبوسهمين، مساء أمس الخميس، إلى الجزائر لمقابلة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا "برناردينو ليون". وكان المؤتمر الوطني المنتهية ولايته قد طلب مقابلة "برناردينو ليون" مؤخرا،معركة الحسم في درنة تخلف 11 قتيلا في يومها الثانيارتفعت حصيلة قتلى المعارك المسلحة، التي تدور في مدينة درنة شرقي ليبيا بين مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها (تكتل لكتائب إسلامية مسلحة) وتنظيم داعش إلى 11 شخصا.
كتب محرر الراصد 1
2 أكتوبر 2013 1:03 م
-
المليشيات.. التحدي الأمني الأول لليبيا

المليشيات.. التحدي الأمني الأول لليبيا

 يتناول التقرير الاستراتيجي الأخير لمركز الأعمال بيزنس مونيتور الدولي (BMI) الشأن الدفاعي في ليبيا والبيئة الأمنية، وفرص استعادة البلاد للحياة الطبيعية بعد انتهاء الفوضى الحالية.

والاستنتاج العام الذي تم التوصل إليه هو أنه في حين أن ليبيا لديها إمكانات واضحة للولوج كعضو مسالم وديمقراطي ومزدهر ضمن المجتمع الدولي فانه لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به لضمان استقرار الوضع الأمني.

في النتائج الرئيسية للتقرير، أن الأولوية الأكثر BMI وتعتقد مؤسسة إلحاحا للحكومة الليبية بهدف تحقيق الاستقرار في الوضع الأمني تتمثل في نزع سلاح الميليشيات وتمكين عناصرها من فرصة الانضمام إلى القوات المسلحة الليبية الناشئة، أو من الحصول على مساعدة في بحثهم عن العمل المنتج.

  كما يرى التقرير أنه يجب على الحكومة أن تعمل للحد من التدفق غير المشروع للأسلحة التي اختفت من مخزون الجيش الليبي خلال الثورة "حيث تجد هذه الأسلحة طريقها إلى الجماعات المتمردة في أفريقيا وإلى ما أبعد من ذلك". كما يرى التقرير إن على الحكومة الليبية المضي قدما في جهودها الرامية إلى إصلاح وإعادة بناء وإعادة توجيه القوات المسلحة في البلاد. ويمكن القيام بذلك عن طريق دمج الميليشيات السابقة في القوات المسلحة الليبية، وعبر اقتناء معدات عسكرية جديدة.

 وقال التقرير الدولي يجب على الحكومة الليبية أيضا أن تواصل العمل لنزع سلاح الميليشيات التي لا تقبل بعد بتسليم أسلحتها. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تسعى للحد من التوترات القائمة بين العديد من المجموعات العرقية في البلاد، وتعتبر تقارير مؤسسة "بيزنس مونيتور الدولي" المرجع الأمني الأول لرجال الأعمال والمستثمرين.