الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

مقالات و اراء


أخبار مرتبطة
د.مصطفى الزايدي.....بدون مقدمات ولا مجاملات .. انها ساعة للعمل الجاد وليس للكلام الهدام !قريبا يسدل الستار علي فترة حالكة من التاريخ الليبي ، لكن اختصار الزمن اللازم لإنهاء المؤامرة ، يفرض ضرورة وحدة القوى الوطنية وان اختلفت مسمياتها وربما اهدافها ،واحكام تنسيقهامحمد علي المبروك..... تفاصيل وأهداف وصفات الحرب في مدينة طرابلسم تكن الحرب التي دارت بين جماعات مدينة مصراتة والجماعات المنضمة اليها وجماعات مدينة الزنتان والجماعات المنضمة اليها حرب مباشرة ، فلم يكن هناك اشتباك مباشر بينهما محدد الأهداف فكان كل طرف يرمي بنيرانه وقذائفه على الطرف الاخر رميا عشوائياعلي ابراهيم.....إنجازات الثورة الليبيةعلى مدار الثلاثه سنين السابقة شهدت ليبيا الكتير من التقلبات في الاوضاع نتيجة الثورة الليبية وهذه ماشهدته نتيجة غياب الأمن وأنفلات السلطة وأنتشار السلاحالتايمز: ليبيا الممزقة قد تنقسم إلى دولتين فاشلتيننشرت صحيفة التايمز مقالا تحليليا لبل ترو، وروجر بويس يشرح فيه تطورات الأوضاع في ليبيا الممزقة مما يؤدى إلى انقسامها إلى دولتين فاشلتين.
24 يوليو 2013 5:51 م
-
مبادرات الصلابي والضحك على الذقون !! بقلم/ عبدالرؤوف عبدالله

مبادرات الصلابي والضحك على الذقون !! بقلم/ عبدالرؤوف عبدالله


لشهور عديدة أن لم يكن منذ 3 سنوات , وانا أتابع هذا الرجل منذ بدايات الثورة الليبية حيث كان يظهر علينا على استوديوهات الجزيرة والجزيرة مباشر المكيفة كل يوم تقريبا يحلل وينشط ويبرز أفكاره بكل سعادة ورخاء رغم ما كانت تعانيه ليبيا آنذاك من رحى الحرب والاحتقان والقتل والدم بين الليبيين , وبعد التحرير اظهر نفسه وكأنه كان قائدا للثورة رغم أن طيلة فترة الثورة كان موجود بالدوحة  ,
وأصبح يكشر عن أنيابه رويدا رويدا بعد استمرار تولي السيد جبريل مقاليد المكتب التنفيذي في طرابلس بعد التحرير , وأصبح هو في فترة بعد التحرير من اشد الناقدين لمحمود جبريل وكان بأي طريقة يريد إزاحة هذا الرجل وكان من منظري حملة تشويه ومحاربة الآخرين الذين لا ينتمون لتياره وخصوصا محمود جبريل معللا رفضه لجبريل لأنه سيصبح قذافي جديد , ولم يوضح لنا انذاك كيف أتطلع على الغيب وعلم أن جبريل سيصبح قذافي جديد !

أصبح هذا الرجل كثير الظهور على الشاشات الليبية والعربية خصوصا الجزيرة ولا نظلمه أن قلنا انه ومن خلال طريقة كلامه على القنوات كان يعشق الظهور بشكل غريب ونلاحظ تلك السعادة الغامرة التي يتكلم بها عند استضافته فأي فضائية ,وكيف أحيانا يظهر كالحمل الوديع الطيب المسكين البريء المظلوم لدرجة يجعلك تقول هذا رجل ممتاز جميل لو يحكم حتى ليبيا وليس مستبعد انه يحلم بذلك , وفي ذات الوقت الذي يظهر فيه السيد علي الصلابي كحمل وديع على الفضائيات تجد
التيار الذي يعد هو احد منظريه يقوم بأفعال غريبة في ليبيا , تزيد من فرقة  وتقسيم وكره الليبيين لبعضهم و في ذات الوقت تجد كتيبة أخيه اسماعيل الصلابي في بنغازي يشتكي منها أهالي بنغازي و تزداد قوتها وتسليحها كل يوم ناهيك عن تورط العديد في الكتائب في بنغازي القريبة فكريا من كتيبة إسماعيل الصلابي في قتل متظاهرين والعمل كجيش موازي الشيء الذي يمنع قيام دولة حقيقية في ليبي .

بل اكــثر ما يحيرني في هذا الرجل وان كنا منصفين لو أسميناه رجل المبادرات , لا يتوقف عن تقديم مبادرات ومقترحات لإنــقاذ الوطن !

وكأنه بريء وليس له أية علاقة مع التيارات السياسية والأمنية السلبية في ليبيا , فتظهر لنا مبادراته الغريبة كلما اشتد النقد والاهتياج الشعبي أو الاحتقان ضد الإخوان المسلمين أو ضد عشاق الحج لقطر.

ولا نرى له وجود بتصريح أو مبادرة عندما يحاصر المؤتمر الوطني من جهات معينة أو عندما يتم أجبار وزير داخلية وطني من أمثال السيد شوايل على استقالة بضغط وترهيب من موالي قطر في ليبيا والذي يعرفهم جيدا السيد علي الصلابي .

فعلى من يضحك السيد علي الصلابي ؟ هل يضحك على الليبيين الطيبين والذين دائما ما يتم أخذهم على غفلة من أمرهم ام يضحك على نفســـه أو انه ضمن حلبة اللعب حيث تموت الأخلاق والمصداقية ولا يهم أن كنت اضحك على الاخرين او لا اضحك !

السيد علي الصلابي لو كان صادقا في مبادراته التي لا تنتهي والتي مللنا منها أن يسمي الأمور بمسمياتها ويذكر بالاسم الأشخاص والجهات التي تعثوا في ليبيا الفساد بدلا من البقاء بطرح مبادرات لا قيمة لها مبنية للمجهــول , فلا شيء يخاف منه السيد الصلابي معظم وقته خارج ليبيا , فليبيا مجرد زيارة لهؤلاء الضيوف .

السيد الصلابي ان كان متألم على حال ليبيا ويريد فعلا الإصلاح فليغير إقامته في قطر الى ليبيا ويكتفي من العيش والإقامة في دول أخرى وعلى حساب نفقة شعوب أخرى , فليبيا اليوم حرة لا وجود للقذافي ولا لأعوان القذافي ومن يريد خدمة بلده يقيم فيها ويعيش مع أهلها الحلو والمر ويشهد على إحداث بنغازي مدينته التي يعثوا بها القتلة الملثمون المجرمين الذين يقتلون ويغتالون ويخطفون ويفجرون ويتجرأ ويسميهم بالاسم او يتركها وشانها ويلتهي بعمله كموظف فيما يسمى اتحاد علماء المسلمين !

هذا هو الزمن الغريب يتم صنع الإبطال عبر شاشات التلفزيون وعبر الصحف المأجورة , نسوا أو تناسوا أن رجال التاريخ لم يصنعوا تاريخهم أو تاريخ شعوبهم الا بعيش واقع شعوبهم والعمل داخل بلدانهم من اجل الإصلاح والبناء والمصالحة وليس برسائل وكتابات وفيديوهات عبر القارات .

كثيرا من إبطال أو ناشطي الحرية أو أصحاب البصمات القوية في التاريخ ضحوا وكافحوا وقاوموا بين شعوبهم حتى صاروا قادة صادقين وليس منافقين أمثال نيلسون مانديلا الذي ضحى بــ27 سنة من عمره في سجن مظلم , أو غاندي مؤسس الهند , أو ياسر عرفات مؤسس منظمة التحرير الفلسطينية والذي بسبب سياسات واخابيث بعض القادة العرب وجد نفسه مع قواته يهرب من بلد عربي لأخر ويصطدم مع العرب, أو "بيل جيتس" مؤسس شركة مايكروسفت والذي قدم مليارات من امواله لمساعدة الفقراء
والمرضى في عدة دول في العالم طبعا من ماله وثروته الخاصة وليس سرقة من قوت شعبه وتقدميه لدول الاخرى , بل حتى السيد محمد الزبير رئيس مجلس برقة ورغم اختلافنا معه الا انه صاحب تضحية كبيرة وهي ضياع ريعان شبابه في سجون القذافي لاكثر من 30 عام ومع ذلك فهو مقيم في ليبيا ولا يغادرها ويعمل من داخلها .
ام من تعودوا على حياة الترف والفضائيات والسفر على الدرجة الاولــى من دولة لأخرى , وأوهمهم الشيطان وصدقوا أنفسهم أنهم أوصياء على شعوب العرب فهؤلاء يحتاجوا الى صحوة ضمير قبل أن يقدموا أية مبادرات تفضحهم , مادمتم تعشقون الشهرة و تريدون لعب دور في بلادكم فغيروا إقامتكم في بلدكم واعملوا داخلها بأخلاص وتفان وارموا الأفكار المستوردة في البحر , وتعلموا من الصهاينة
المجرمين رغم إجرامهم ضدنا كعرب أو مسلمين لم يجرموا بحق قوميتهم اليهودية ولم يجرموا بحق دولتهم الاستيطانية ولم يجرموا بحق شعبهم الذي جمعوه من الشتات واما انتم لا تتجرأون على تسمية من يتسسب في تشريد الشعب الليبي , أو يدمر الهوية الليبية كل يوم بسبب إطماع شخصية واحقدا عنصرية وعمالة وتبعية للخارج .

الصهاينة ضحكوا على الغرب الذي ساعدهم على إقامة دولتهم في فلسطين ومن قبيل إعلان دولة اسرائيل أصبحت العصابات الصهوينية بشكل منظم تقوم بأغتيال واستهداف المندوب البريطاني ومندوبي الدول الغربية في فلسطين كي يخرجوا من فلسطين وتخرج كل القوات البريطانية التي كانت تنتدب فلسطين انذاك ولم يجعلوا بلدهم الاستيطانية عميلة للغرب , وكذلك ضحكوا على السويفيت رغم ما قدمه السوفييت من دعم لاسرائيل بعد إعلان قيام دولتها ومساعدتها في تهجير يهود دول الاتحاد
السوفييتي الى فلسطين حيث كان يعتقد الاتحاد السويفيتي ان من يساعدهم على الهجرة الى فلسطين أنهم متشربين لفكر لينين والماركسية وسيجعلون من إسرائيل دولة شيوعية موالية له , إضافة الى جمائل الاتحاد السوفييتي ضد ألمانيا النازية التي قتلت وأحرقت اليهود وتدميرها وتحويل مدنها الى ركام ومع هذا كله رمى يهود الدول السوفييتية أفكار الماركسية في البحر واعتنقوا الصهيونية السياسية التي لا تؤمن الا بأسرائيل وطن قومي لها .

ورغم أن معظم الشعب الصهيوني في فلسطين يمتلك جنسيتان الا انه لا مجال له في خيانة وطنه , الا عندنا نحن العرب أن كانوا إسلاميين او ليبراليين لا تجد فيهم الا النفاق والكذب والتدليس ويعشقون موالة الغريب ضد وطنهم إلام ويعشقون العمل في الظلام والاغتيال ولـغة التخوين والجهل, يتعمدون عدم تسمية الحقيقة وبأسم الدين يخدرون الناس فعندما تهـتز كراسيهم يتكلمون عن الجهاد والكفر والحرب الصليبية وعندما يحلوا لهم اللعب لا تجدهم ولا يهمهم ماذا يحدث لشعبهم .

أتمنى من السيد الصلابي يفهم ذلك أن كان لا يريد قول الحقيقة ويسمي الأمور بتسمياتها فكفاك ضحكا على الذقـــون , فالحياة زائلة لن تدوم وقلم التاريخ لا يرحم عندما يكتب ولا احد يستطيع أن يشوه التاريخ مهما كذب أو عبث والبطولات تصنعها التضحيات وليست الفضائيات ومحاباة سلاطين الدول الأخرى .