الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|من نحن|اتصل بنا

أخبار


أخبار مرتبطة
رابطة علماء ليبيا: موقف دار الإفتاء والأوقاف شرعي ولم يتغيراعتبر الدكتور "محمد أبوعجيلة" عضو رابطة علماء ليبيا، حكم الدائرة الدستورية بحل مجلس النواب، بأنه حكم تنقطع فيه الفتوى إذا حكم القضاء.الاستعداد لافتتاح المختبر الاعلامي بجامعة الزاويةيتواصل هذه الايام تجهيز المختبر الاعلامي بقسم الاعلام بكلية الآداب بجامعة الزاوية. وأفاد الدكتور "خالد غلام" الأستاذ بقسم الاعلام بالجامعة في اتصال هاتفي بوكالة الانباء الليبية اليوم الاحد ان تجهيز هذا المختبر يأتي في اطار اتفاقية التعاون التى وقعتها الجامعة مع معهد صحافة الحرب والسلم.'الجيش الليبي' يتحرك لتأمين الحدود مع تونستوجه رتل عسكري تابع "للجيش الليبي"، نحو مدينة صرمان غربي العاصمة طرابلس، وأيضا إلى معبر رأس جدير الحدودي مع تونس، الأحد، بهدف السيطرة عليه وتأمينه، فيما يواصل طيران الجيش قصفه لمواقع مجموعة "فجر ليبيا".مقاتلات 'الجيش' تستهدف 'فجر ليبيا' في غريانشنت طائرات "الجيش الليبي"، الأحد، غارات على مواقع ميليشيات متشددة متمركزة في مدينة تقع على بعد 75 كلم جنوب طرابلس، التي تشهد بدورها مواجهات بين القوات الحكومية والمسلحين. وقالت مصادر محلية لـ"سكاي نيوز عربية" إن "الجيش الليبي"
13 يوليو 2013 2:38 م
-
الجزائر تُحذّر تونس وليبيا من عمليات 'إرهابية' لكتيبة 'الموقعون بالدماء'

الجزائر تُحذّر تونس وليبيا من عمليات 'إرهابية' لكتيبة 'الموقعون بالدماء'

قالت إذاعة (موزاييك أف أم) التونسية إن الجزائر حذّرت السلطات التونسية والليبية من عمليات "إرهابية" تُخطط كتيبة "الموقعون بالدماء" لتنفيذها ضد أهداف أميركية وفرنسية على أراضيها. وذكرت إذاعة " موزاييك أف أم" المحلية التونسية أنها "علمت أن الجزائر وجّهت برقيات إلى القيادات الأمنية في تونس وليبيا تطالبهم برفع درجة اليقظة والحذر وتشديد المراقبة على الحدود بعد ورود معلومات حول عمليات إرهابية مُحتملة".

وأوضحت نقلاً عن مصادر جزائرية قالت إنها "على صلة بملف مكافحة الإرهاب"، أن المعلومات التي لدى السلطات الجزائرية تفيد بأن "أكثر من 30 إرهابياً ينتمون إلى كتيبة الموقعون بالدماء يُخططون لتنفيذ إعتداءات على مصالح فرنسية و أميركية في المنطقة، وعلى منشاة بترولية في صحراء الجزائر وتونس وليبيا". وأضافت أن "إرهابيين تم تهريبهم من سجن نيامي بالنيجر في شهر حزيران/يونيو الماضي، خلال هجوم كتيبة الموقعون بالدماء بالتنسيق مع جماعة التوحيد و الجهاد، يتحرّكون رفقة عدد من المسلحين من جنسيات مختلفة، على مستوى شمال مالي وجنوب ليبيا بالقرب من الحدود الجنوبية لتونس، إستعدادا لتنفيذ هجمات إرهابية ضد أهداف فرنسية و أميركية". وبحسب المصدر، فإن العمليات المُحتملة "ستكون رداً على العمليات العسكرية الفرنسية في شمال مالي"، وأكد أن أجهزة الأمن الجزائرية "رفعت من درجة اليقظة على مستوى الحدود مع مالي وليبيا وتونس لمنع أي محاولة تسلل إلى داخل التراب الجزائري". وكانت مصادر متطابقة قد أشارت في وقت سابق إلى أن السلطات الجزائرية كثّفت من إجراءاتها الأمنية على كامل الشريط الحدودي مع تونس و ليبيا، حيث بدأت منذ يوم الإثنين الماضي طائرات مروحية جزائرية في التحليق في أجواء المناطق الحدودية بين الجزائر و تونس وليبيا بشكل مكثف.