الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


11 يوليو 2013 11:15 م
-
خاص.. مستند ليبي رسمى يثبت تورط خلية إرهابية تابعة للرئيس المصري المعزول مرسي بقتل السفير الأمريكى بطرابلس

خاص.. مستند ليبي رسمى يثبت تورط خلية إرهابية تابعة للرئيس المصري المعزول مرسي بقتل السفير الأمريكى بطرابلس

حصلت الراصد الليبي على وثيقة صادرة عن مديرية الأمن الوطنى بطرابلس فى 15 سبتمبر 2012، عبارة عن خطاب سري موجه لوزير الداخلية الليبي من مدير الأمن الوطنى بطرابلس يفيده فيه بأنه تم القبض على عدد من منفذى الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى وقتل أربعة دبلوماسيين من بينهم السفير الأمريكى السابق فى ليبيا.

وتشير المذكرة إلى أن المقبوض عليهم أدلوا باعترافات جاء فيها أن خلية تابعة للسلفية الجهادية المصرية برئاسة مرجان سالم هى التى نفذت الهجوم بعلم الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وفيما ليى نص المذكرة:

أنه بعد تنفيذ العمل الإجرامى باقتحام وإحراق مبنى القنصلية العامة الأمريكية بمحافظة بنى غازى الذى حدث فى مساء يوم الثلاثاء الموافق 14 سبتمبر 2011 وأدى إلى مقتل السيد كريس ستيفنز السفير الأمريكى بالدولة الليبية، والسيد شون سميث مسئول إدارة المعلومات بالخارجية الأمريكية وأخرين من موظفى القنصلية الأمريكيين، وبناء على الاعترافات التى أدلى بها بعض من تم اعتقالهم بمسرح الحادث وبفضل تعاوننا المثمر مع أجهزة الأمن بمديرية بنغازى وما يتوفر لديهم من معلومكات تفيد بهروب أشخاص من منفذى الجريمة ونجاحهم فى الفرار بعيدا، والتمركز فى محافظة طرابلس.

وبناء على هذه المعطيات تمكنت مجموعة البحث والتحري بالمديرية من تحديد موقع اختباء الخلية الهاربة بحى خنة الفرجان، وعلى الفور تعاملت معهم قوة التدخل السريع، واستطاعت القبض على أشخاص من الخلية جميعهم مصريين.

وتظهر أوراق التحقيقات الأولية انتماء الخلية لجماعة أنصار الشريعة الجهادية فى مصر، التى قام بتأسيسها ويقودها الشيخ المصري مرجان سالم، كما أدلى أعضاء الخلية باعترفات غاية فى الخطورة والأهمية عن مصادر تمويل الجماعة والمخططين، لأحداث وعملية اقتحام وإحراق القنصلية الأمريكية ببنغازى، وقتل كل من فيها والتمثيل بجثثهم بهدف الثأر من الصليبيين المنتجين للفيلم المسيئ للرسول- عليه الصلاة والسلام- وكان من أبرز الشخصيات التى جاءت اسماؤهم فى اعترافات أعضاء الخلية شخص الرئيس المصري محمد مرسي والداعية المصري صفوت حجازى، ورجل الأعمال السعودى منصور بن قدسة صاحب قناة الناس الفضائية، والشيخ المصري محمد حسان، والمرشح الرئاسي السابق حازم صلاح أبو إسماعيل ومحامى مصري يدعى ممدوح إسماعيل ، وداعية مصري يدعى عاطف عبد الرشيد ,واسماء شخصيات أخرى تجاوز مجمل عددها حتى الآن.. ونعد معاليكم ببذل كل الجهد من أجل الانتهاء من كافة التحقيقات ووضع التقرير النهائى أمام معاليكم خلال ساعة.

ويطيب لنا أن نعلن لمعاليكم حرصنا الدائم على العمل الدؤوب والابتكار وبذل الدماء والارواح من أجل ليبيا وطن الشرفاء.