الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

مقالات و اراء


أخبار مرتبطة
د.مصطفى الزايدي.....بدون مقدمات ولا مجاملات .. انها ساعة للعمل الجاد وليس للكلام الهدام !قريبا يسدل الستار علي فترة حالكة من التاريخ الليبي ، لكن اختصار الزمن اللازم لإنهاء المؤامرة ، يفرض ضرورة وحدة القوى الوطنية وان اختلفت مسمياتها وربما اهدافها ،واحكام تنسيقهامحمد علي المبروك..... تفاصيل وأهداف وصفات الحرب في مدينة طرابلسم تكن الحرب التي دارت بين جماعات مدينة مصراتة والجماعات المنضمة اليها وجماعات مدينة الزنتان والجماعات المنضمة اليها حرب مباشرة ، فلم يكن هناك اشتباك مباشر بينهما محدد الأهداف فكان كل طرف يرمي بنيرانه وقذائفه على الطرف الاخر رميا عشوائياعلي ابراهيم.....إنجازات الثورة الليبيةعلى مدار الثلاثه سنين السابقة شهدت ليبيا الكتير من التقلبات في الاوضاع نتيجة الثورة الليبية وهذه ماشهدته نتيجة غياب الأمن وأنفلات السلطة وأنتشار السلاحالتايمز: ليبيا الممزقة قد تنقسم إلى دولتين فاشلتيننشرت صحيفة التايمز مقالا تحليليا لبل ترو، وروجر بويس يشرح فيه تطورات الأوضاع في ليبيا الممزقة مما يؤدى إلى انقسامها إلى دولتين فاشلتين.
27 يونيو 2013 7:28 م
-
زيدان وسهمان خنجران في قلب الوطن...!!!

زيدان وسهمان خنجران في قلب الوطن...!!!

زيدان وسهمان خنجران في قلب الوطن
فرح البعض لسقوط  العميل جبريل واللص الكيب  والمزور ابوشاقور ومجئ الدعي زيدان ، الذي نفخ ريشه وقدم نفسه منقذا لمركب فبراير الغارق ، لكن الايام وليس الشهور اظهرت حقيقته ،فحبل الكذب كان  جد قصير ، وبالأمس فرح البعض لسقوط العميل المخادع المقريف وانتخاب ابو سهمين  لكن رحلة يومان فقط بينت ان الرجل ليس سوى عضو مبتدئ في جماعة الاخوان التي قدمت الولاء والطاعة لمرشدها العام  بين ركام المقطم ، رغم تلحفه بعلم الامازغية الذى نسجه الفرنسيين والموساد قبل سنين قليلة  ولم يذكر التاريخ له حكاية .
فبعد مذبحة الكويفه موطن قبيلة البراغثه  يوم السبت الاسود انتظر الناس ان يتم القبض على الفاعلين الذين قتلوا المدنيين بدماء مثلّجه بالقوادف والمدافع المضادة للطيران  ، فجاء رد الحكومة الشرعية!!! بتسهيل الهجوم على قوات الصاعقه وقتل الجنود ذبحا في سرت وتسريع وثيرة الاغتيالات والتفجيرات ،  وتكليف الارهابي الدولي الحارثي بالسيطرة على طرابلس بذريعة القضاء على المليشيات بالرغم من انه  مليشياوى بامتياز وبإدارة دولية !! وبدل ان يعتقل مجرمو الحرب  الذين نفذوا الجريمة على الهواء وضد شباب اعزل  اقيل وزير الدفاع البرغثى.
هذه هي ليبيا الجديدة الحرة  بلد ارفع رأسك فوق.!!!.. بلد الاكاذيب ومملكة المجرمين من كل الاصناف . شرعيتها قائمة على التزييف لكل شيء ، فلو سلمنا جدلا بنزاهة الانتخابات التي تمت  تحت  تهديد سلاح المليشيات والتي منع من المشاركة فيها اكثر من نصف الليبيين والتي تأخر اعلان نتائجها شهرا كاملا ، لتمر عبر بوابة النزاهة  !!، فان اكثر من 30 عضوا مما اعلن فوزهم بعضوية المؤتمر المزعوم  ، اسقطوا بقرارت ادارية  ليحل محلهم اعضاء حصل بعضهم على عدد اصوات  لا يتجاوز عدد اصابع اليدين ، فأي ديمقراطية تكون فيها قرارات لجنة اقوى من اختيارات الشعب  ؟ ان صح ان ما حصل هو اختيار الشعب ، هذا المؤتمر وهذه الشرعية  هي من يقدم الباطل  وكانه حق  مطلق  ، فهم من يصنفون المليشيات حسب الاهواء ، هذه شرعية و تلك غير شرعية ، فمليشيات القاعدة والجماعة التي تعترف فقط بسلطة اميرها وتطيعه في كل امر ، مليشيات  شرعية  تحمل صك القدسية في ضل اللجنة الامنية  والدروع وما ادراك ما الدروع !، ومليشيات الزنتان ووحدات الجيش التي تتبع قياداتها وتلتزم بأوامرها  هي مليشيات ارهابية خارجة عن القانون  اعضائها من اعداء فبراير !! حتى وان لزم الامر طرد وزير الدفاع.
الصراع في ليبيا بيّن حقيقته  ما يسمى مجلس طرابلس ، والذى قسم الطرابلسيين الى اثنين  اصيلين !!!! ورعايا اجانب   ، الزنتان والرجبان وورشفانه وترهونة والصيعان وغيرهم  ، وتفضل عليهم  بان سمح لهم بالإقامة والعمل في طرابلس وكأنهم مهاجرين من ادغال افريقيا . السؤال المهم  ،من هم الطرابلسيين درجة اولى  ؟  اظن  انهم بقايا العائلات التركية والمالطية والايطالية واليهودية التي استوطنت ليبيا .
الصراع في ليبيا ليس  صراع بين الزنتان ومصراته وبقية الليبيين،  ففي  الزنتان ومصراته الأغلبية وطنية  تقدمية مقموعة مغلوبة على امرها ، الصراع  هو بين  الجماعات المستترة بالدين للاستحواذ على السلطة وبين المجموعات الاخرى المتلبسة بالليبرالية والدولة المدنية والساعية ايضا الى  السلطة ،  لقد انتهى العقد  الغير مقدس وسقط التحالف الغير شريف بين تلك المجموعات والتي تغطت  بساتر نيران المستعمر لتقفز على السلطة وتزيح الشعب  المعذب  الان في السجون والمهجر والنازح في بلاده .
 لقد بداء ت الجولة الجديدة  من الصراع بين اولئك الشياطين  ، فليكن شعار الوطنيين اثنائها ، اننا لسنا معنيين بتلك الحرب  فمن يموت من الشياطين يخفف العبء على الملائكة.
 ابويعرب الطرابلسي
27.6.2013