الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

البيئة


أخبار مرتبطة
الهيئة العامة للبيئة تجتمع مع التفاوضية العربية حول “التغير المناخيناقش رئيس لجنة الإدارة بالهيئة العامة للبيئة بشير صفور مع الوفد من التفاوضية العربية لتغير المناخ ما سيتم تقديمه من طرف تكتل الدول العربية في اجتماع القمة بخصوص التغير المناخي .تسمم أكثر من 70 شخصا جراء تناول أطعمة فاسدةأكد مصدر طبي بمستشفي إمعيتيقه بطرابلس ، أن أكثر من 70 شخصا تعرضوا لحالة تسسم غذائي ، جراء تناول أطعمة فاسدة من أحد المطاعم .اكثر من ربع مليون شجرة نخيل بمدينة جالوكشفت دراسة اقتصادية أجراها خبراء الموارد الطبيعية بأنه يوجد بمدينة جالو أكثر من ربع مليون شجرة نخيل توفر ألاف الاطنان من الأخشاب الجيدة والتي تكفي لتغطية إحتياجات الليبيين من الخشب الطبيعي واعادة تدوريه وصناعته في الاثاث المكتبي وغيرة من أنواع صناعه الخشب .تمثال مسروق من موقع اثري في بني وليد يتم عرضه للبيع عبر الفيس بوكتمثال مسروق من موقع اثري في بني وليد يتم عرضه للبيع عبر الفيس بوك
24 يونيو 2013 9:38 م
-
حيوانات وطيور مهددة بالانقراض في ليبيا

حيوانات وطيور مهددة بالانقراض في ليبيا

تتعرض بعض الحيوانات والطيور البرية في ليبيا إلى خطر الانقراض بسبب التصحر واختفاء الغطاء النباتي والإهمال والتلوث والصيد الجاشر، وقد رصد باحثون عشر حيوانات قالوا أنها الأكثر عرضة للانقراض خلال السنوات القادمة.

وفيما يلي نماذج من الحيوانات والطيور البرية المعرضة للانقراض وأماكن تواجده بليبيا
الأرنب البري :
الأرنب حيوان عاشب يقتات على الإعشاب والحشائش ويعيش في الصحاري والمرتفعات والمناطق الدافئة والحارة والباردة حتى التجمد، وتتبع الأرانب البرية رتبة الارنبيات من الأرنب حيوان عاشب يقتات على الأعشاب والحشائش ويعيش في الصحاري والمرتفعات والمناطق الدافئة والحارة والباردة حتى التجمد .

توجد الارنب البرية بمعظم المناطق بليبيا غير انها تكثر في الاماكن الغزيرة بالنباتات التي تنمو بفصل الربيع وتتكاثر اعداد الارانب بفصل الربيع حينما تزهر الارض وتنمو العديد من الباتات والحشائش التي تقتات عليها الأرنب .

 

الهشيم ( صيد الليل ) :
هو من الحيواتات النادرة بالعالم و هو حيوان بري من الثديات لونه أسود وأبيض وأشواكه بيضاء وسوداء ورتية القوارض ويتبع فصيلة الشياهم يصل وزنه إلى بضعة كيلوغرامات، يتغذى على النباتات البرية والخضراوات
يحب العزلة ويسكن الكهوف المهجورة أو داخل حفر يحفرها بنفسه ويتجول قريبا من مسكنه ليلا باحثا عن غذائه المكون من النباتات.
حيوان ثديي يصطاده الكثير من الساكنة أثناء الليل وهو ذو لحم شهي كما يخبر عنه صائده .
أماكن تواجده بليبيا :
ينتشر بمناطق الجبل الأخضر والجبل الغربي جبل نفوسة ويسمونه أرو ويسمى بالعامية الدربال
يعد من الحيوانات التي تواجه خطر الانقراض للصيد الجائر الواقع عليه فبعضهم يأكل لحمه الذي ينعتونه بالمذاق اللذيد . الامر الذي أدي الي هلاك اعداد كبيرة منه .

 


طائر الكروان :
الكروان طائر معروف ينتشر في بقاع كثيرة من العالم أنثاه كروانه وجمعه كراوين من رتبة طوال الساق ويتبع فصيلة صغيرة من الطيور تعرف بالفصيلة الكر وانية .

والكراوين انواع متعددة تملآ المراعي والمستنقعات والمناطق شبه الصحراوية والمناطق الصحراوية أيضا.
والكراوين طيور جبانة وهيابة تقضي اليوم ممددة في ملجأها في مجموعات بين الصخور والشجيرات معظم وقت النهار .ولا تظهر الا عند الغسق او عند الفجر كما انها تنشط في الليالي القمرة ، ويلاحظ أنها تقبع هادئة على الارض وأرجلها مطوية تحتها مع مد الرأس والرقبة أفقيا إلي الامام حتى يتعذر على الصياد رؤيته في مكانه .
ويتميز بمنقار مستقيم , الرأس كبير مستدير , العين صفراء , الجزء العلوي بني والبطن بيضاء .
ويتغذى على بذور النباتات والحشرات الأرضية وبعض أوراق النباتات وهو طائر مهاجر وزائر في فصل الشتاء. ويتواجد في فصل الشتاء بالمناطق الشمالية والوسطى والشرقية .
أماكن تواجده بليبيا :
ينتشر بمعظم الشريط الساحلي ومناطق الدواخل ، كما انه أحيانا يفضل السبخات الملحية بالقرب من اجدابيا ومصراتة وغيرهما .

 

 

طائر الخطاف المتوج :
هو طائر بحري نادر ويعتبر من الطيور المنقرضة بالعالم وتعتبر جزيرة الحبري الواقعة شمال مدينة اجدابيا بحوالي 8 كيلو متر عن شاطئ البحر وقد تم تسجله بمجلة الطيور البريطانية ومجلة الطيور الأمريكية ومجلة الطيور العالمية ومنح الجنسية الليبية باعتبارها موطنه الأصلي ويعشش هذا الطائر بالجزيرة المذكورة آنفا بشهر اغسطس من كل عام ، وهذه الجزيرة الوحيدة بالبحر المتوسط التي يقيم بها هذا الطائر ويبني فيها أعشاشه ويعتني بفراخها بها . وقد أُعلن في وقت سابق أن جزيرة الحبري محمية بحرية طبيعية للأسماك والقشريات والرخويات والنباتات والطيور البحرية والطيور البحرية وخاصة هذا الطائر الجميل .فالجزيرة تتمتع بموقع جغرافي مميزي ومناخ ملائم لهذا الطائر ، حيث تستعمر مجموعة الخطاف المتوج جزيرة البحري بعد مغادرة طائر النورس منها وكثر توافد الخطاف المتوج مع بداية شهر مايو من موانئ ومرافئ البحر المتوسط ويبدأ في إخراج مجموعة النورس ، ثم يقوم كل زوج من الخطاف المتوج بحديد واحتلال وتجهيز المكان الذي يقيم فيه عشه المتكون من التراب والمخلفات وبعض الحصي وأحيانا يستعمل أعشاش النورس والغطاس الأسود وتبدأ في وضع بيضها مع بداية شهر يونية .

 

 

 

 

طائر الحباري :

الحبارى من الطيور متوسطة الحجم ذات القوائم متوسطة الطول، طويلة العنق والذيل، يصل ارتفاع الذكر الى 40 سم وتبلغ المسافة بين طرفي جناحيه المفرودين حوالي متر ونصف المتر، ويزن في المتوسط كيلو جرام أو أكثر قليلا، أما الانثى فهي أصغر حجما من ذلك .


والحباري لا يوجد لها غدة زيتية كبقية الطيور، تعيش الحباري في البراري والسهول المستوية، ويوجد 32 نوعاً منها في العالم، ولأفريقيا النصيب الأكبر حيث يوجد 23 نوع، أشهرها الحباري العربية. يقتصر وجود نوع منها (وهو الاصغر حجماً) على جزر الكناري، ومنها استمد اسمه اذ يعرف بحبارى الكناري ، والنوع الثاني هو الافريقي الذي ينتشر في دول شمال افريقيا، والنوع الثالث النوع الآسيوي، الذي يمتد من شبه جزيرة سيناء الى فلسطين والجزيرة العربية.
والحباري العربية لونها شاحب، والحباري الآسيوية مائل للصفرة رملي، والحباري الأفريقية مائل للسواد، يتميز الذكر بكبر حجمه وجمال ريشه ورقبته رمادية مع خط أسود على كل من الجانبين، والرأس بني فاتح يعلوه تاج من الريش الأبيض والأسود، والذكر يتميز بوجود ريش قوي على رقبته يسمى غلب، وله اسماء عديدة مثل الحبرج ودجاجة البر والذكر هو الخرب، اما الفرخ فهو النهار والحبربر والحبرور واليحبور والحارض.
وتعيش الحباري منفردة أو في زمر صغيرة، ولكنها تتفرق أزواجا في موسم التفريخ، تتجول في مسافات شاسعة تصل الى 5 كم، طيرانها ليلي لا تحتاج الى الماء لكن يتردد على المناطق التي يتوفر فيها الماء مساء.

بيئات تكاثر الحبارى وأماكن معيشته:
تعيش طيور الحبارى في المناطق الصحراوية المفتوحة، حيث تفضل الأماكن المتعرجة المعشبة شبه الصحراوية، ذات الغطاء النباتي الضحل التي يتناثر فيها شجيرات قليلة، وتنتشر في مناطق ذات الحشائش والاعشاب والشجيرات المنخفضة، كما تزور المناطق المنزرعة بالقمح والبرسيم، وترعى في الوديان أثناء النهار وتجثم ليلاً في المرتفعات القريبة، وتتكاثر عادة في المناطق شبه الصحراوية والرملية والتي عادة يكون الغطاء النباتي فيها من انواع الشيح والرمث.