الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

مقالات و اراء


أخبار مرتبطة
د.مصطفى الزايدي.....بدون مقدمات ولا مجاملات .. انها ساعة للعمل الجاد وليس للكلام الهدام !قريبا يسدل الستار علي فترة حالكة من التاريخ الليبي ، لكن اختصار الزمن اللازم لإنهاء المؤامرة ، يفرض ضرورة وحدة القوى الوطنية وان اختلفت مسمياتها وربما اهدافها ،واحكام تنسيقهامحمد علي المبروك..... تفاصيل وأهداف وصفات الحرب في مدينة طرابلسم تكن الحرب التي دارت بين جماعات مدينة مصراتة والجماعات المنضمة اليها وجماعات مدينة الزنتان والجماعات المنضمة اليها حرب مباشرة ، فلم يكن هناك اشتباك مباشر بينهما محدد الأهداف فكان كل طرف يرمي بنيرانه وقذائفه على الطرف الاخر رميا عشوائياعلي ابراهيم.....إنجازات الثورة الليبيةعلى مدار الثلاثه سنين السابقة شهدت ليبيا الكتير من التقلبات في الاوضاع نتيجة الثورة الليبية وهذه ماشهدته نتيجة غياب الأمن وأنفلات السلطة وأنتشار السلاحالتايمز: ليبيا الممزقة قد تنقسم إلى دولتين فاشلتيننشرت صحيفة التايمز مقالا تحليليا لبل ترو، وروجر بويس يشرح فيه تطورات الأوضاع في ليبيا الممزقة مما يؤدى إلى انقسامها إلى دولتين فاشلتين.
24 يونيو 2013 9:23 م
-
يوميـــــــــــــــــات .. (2 )

يوميـــــــــــــــــات .. (2 )

بقلم // الفـــــــــــــــارس
مشــردون تحــت أكــواخ صفيــح صــدئ .. جائعــون علــي فوهــة آبــار الذهــب الأســود .. خائفــون فــي بلــد المليــون حافــظ .. مقيــدون فــي بلــد الوثيقــة الكــبرى .. عطاشــى فــي أرض النهــر المتدفــق .. محرومــون فــي أرض المــيراث والأجــداد .. مطــاردون فــي مخيمــات البــؤس والشقــاء .. عــراة فــي مــدن تيبستــي وذات العمــاد ..
لا حــاكم يــرد المظــالم .. لافقيــه يصــدح بالحــق .. لاجــار يصــل الرحــم .. لاقــانون يطبــق مــوادا .. لاقضــاء ينطــق عــدلا .. لاأفتــاء يحكــم شــرعا ..
بــراءة تقتــل فــي وضــح النــهار .. قيــما يــداس عليــها بالأقــدام .. كتــابا يؤمنــون ببعضــه ويكفــرون ببعــض .. جهــل يكشــر عــن انيــابه .. غبــاء لايستحــي مــن مصافحتــك .. ردة تقنعــك بصوابــها .. حــرية مفصــلة حســب الأهــواء والأمــزجة .. حــرام يمشــي الهــوينا ملــكا .. مــوت يستفــزك عشــرات المــرات .. ربيعــا يكتســي برائحــة الدمــاء .. شهــادة تــوزع كصكــوك الغفــران .. عنصــرية اللــون والانتمــاء تنهــض عــارية بــلا حيــاء .. تاريــخ يكتبــه أميــون .. مشهــد يتصــدره تجــار وحــداق ... وطــن بــلا ملامــح .. يحكمــه جاهلــون بماضيــه وتركيبتــه وجغرافيتــه .. مــدن مهجــورة .. ابــواب موصــدة .. قلــوب كالحجــارة أو أشــد قســوة .. نظــرات مــريبة .. أشبــاه مهجنــة كأنهــم خشــب مسنــدة ..
ضبــاب كثيــف يحجــب الرؤيــة .. ضيــاع يلــف المشهــد .. حــيرة تعــتري الوجــوه .. صــداع يفقــد التركــيز .. صــدمة تفقــد الذاكــرة ..
وبــين ماكــان وماسيكــون .. رحــلة عــذاب وألــم يومــها كــأنه ألــف سنــة مماتعــدون .. وأمتحــان لقــدرة الصــبر .. وحســاب علــى الجحــود بنعــم الله .. وذكــرى لاولــي الألبــاب .. فصــبرا جميــل والله المستعــان ..
وفــي الختــام .. وجــوه مسفــرة .. ضاحكــة مستبشــرة .. ووحــوه عليــها غــبرة .. ترهقــها قــترة ..وللصــابرين المؤمنــين الواثقــين مــن نصــر الله .. نــزف البشــري .. وأليهــم فقــط .. فــان مــع العســر يســرا .. أن مــع العســر يســرا ... الفـــــــــــــــــارس