الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

أخبار


أخبار مرتبطة
الهجرة الدولية : 2250 مهاجراً فقدوا على سواحل ليبيا خلال 2016أفاد الناطق باسم منظمة الهجرة الدولية جول ميليان بأن أكثر من2250 مهاجرا قتلوا او فقدوا على سواحل ليبيا خلال العام الماضي.منظمة الهجرة الدولية : فقدان 60 مهاجراً بعد غرق قاربهم قرب السواحل الليبيةمنظمة الهجرة الدولية : فقدان 60 مهاجراً بعد غرق قاربهم قرب السواحل الليبيةانتهاكات خطيرة يتعرض لها لاجئو تاورغاء في مخيم الاكاديمية البحرية - طرابلسالراصد الليبي - ايوان ليبيا .

ندد رئيس رابطة أسر المفقودين و المعتقلين تاورغاء محمد رضوان بما يتعرض له قاطنو مخيم أكاديمية الدراسات البحرية المعروف بمخيم جنزور غربي طرابلس
اختطاف ناشطة هولندية من وسط العاصمة طرابلسالراصد الليبي – موقع الوسط
:
أعلن الصحفي في إذاعة «هولندا1» وهي راديو وتلفزيون متخصص في شمال أفريقيا وليبيا، غيربرت فان دير، اليوم الأربعاء، اختفاء الناشطة الهولندية إيفون سنتغر في العاصمة الليبية طرابلس.
كتب Foro
4 يونيو 2013 11:53 ص
-
واقعة جلد في شوارع سرت الليبية تثير الذعر ليبيا - سرت

واقعة جلد في شوارع سرت الليبية تثير الذعر ليبيا - سرت

كشف شريط مصوّر تعرض ليبيين لعقوبة الجلد في مدينة سرت من جانب أنصار الشريعة، ما أثار صدمة في ليبياويسلط المقطع الضوء من جديد على حال الانفلات الأمني التي تعيشها عدة مدن ليبية، ما يفرض تحدياً على السلطات في مواجهتها. ولا توجد معلومات عن الجريمة التي ارتكبها المواطنون، ولكن المؤكد أنهم يقطنون في مدينة سرت.

وتُظهر الصور عشرات الرجال وهم يتلقون عقوبتهم واحدا تلو الآخر، من رجال ملتحين بعضهم يرتدي لباسا عسكريا.

ولم تطبق عقوبة الجلد بشكل جدي منذ عقود في ليبيا، رغم أن القانون ينص عليها، خاصة في جرائم تتعلق بالزنا، إلا أنها عادت بعد رحيل معمر القذافي لتنتشر بكثرة خاصة في مدينتي سرت ودرنة.

وبحسب السكان، فإن الرجال الذين يطبقون عقوبة الجلد دون أحكام قضائية ينتمون إلى جماعة أنصار الشريعة التي تغلغلت في سرت، مسقط رأس العقيد الراحل معمر القذافي، مستغلة الفراغ الأمني وغياب الدولة لتطبيق أحكام الشريعة من دون عناء اللجوء إلى المحاكم.وتسعى جماعة أنصار الشريعة إلى إنشاء محاكم شرعية في مناطق نفوذها، ولا سيما في درنة، التي يقول السكان إنها تحولت إلى ما يشبه الإمارة الإسلامية.ويتحدث سكان سرت أيضا عن تطبيق عقوبات أقسى بكثير تنفذها جماعة أنصار الشريعة لأدنى الأسباب.وتُوجه اتهامات إلى الجماعة بتدبير وتنفيذ الهجوم على السفارة الأمريكية في بنغازي، الذي قتل فيه 4 أمريكيين، بينهم السفير الأمريكي، كريس ستيفنز. وعلى الرغم من أن أفراد جماعة أنصار الشريعة أعلنوا انضواءهم تحت جناح حكومة طرابلس، فإنهم ما زالوا محتفظين بسلاحهم الثقيل منذ فبراير 2011، ويبدو أنهم لا يأتمرون إلا بأوامر قائد سريتهم..

نقل عن العربية نت