الرئيسية|البومات الصور و الفيديو|العضوية|تسجيل الضحايا|من نحن|اتصل بنا

اطفالنا و الحرب


17 مايو 2013 12:17 ص
-
اطفالنا والاسلحة

اطفالنا والاسلحة

مئات من الأطفال الليبيين تركوا العابهم وبرائتهم خلفهم ليُصبحوا جُزءاً من معركة فُرضت عليهم من قِبل الكبار, في حرب ليبيا لم يستعن المتمردون فقط بالناتو والمتطرفين بل استعانوا حتى بالأطفال ما دون السادسة .

زُج بهم في معارك ضارية مُنذ بداية الحرب وحتى هذا الوقت الحالي نرى الميليشيات والعصابات المُسلحة تستخدمهم وفي مقدمة الصفوف . يتم إستغلالهم في تنظيف الاسلحة  وحمل  الخفيفة منها في الصراعات بين المليشيات و الأخرين منهم في سن المُراهقةعلى الاسلحة الثقيلة ولا ننسى الاطفال الذين زج بهم في الحرب السورية من قبل الجماعات الاسلامية المتطرفة والقاعدة  والمدرعات يتم إيهامهم وغسل عقولهم  بحشو ادمغتهم بأنهم أبطال .

دويّ المدافع يكاد يصم أدانهم ومنظر الدم يروعهم في الحقيقة وهذا كله سيلاحقهم ويؤثر على نفسيتهم طوال حياتهم ليُنتج جيلاً مُحطماً داخلياً وخارجياً  فخطر أثار الحروب على الأطفال ليس ما يظهر وقت الحرب بل ما يظهر لاحقاً في جيلاً مُحطم ممن نجوا منهم وقد حملوا معهم مُشكلات نفسية لا حصــر لها .

نرى اليوم في ليبيا أطفالا يحملون السلاح علناً سواء في القتالات  بين الميليشيات أو حتى في الإحتفالات ونسمع الكثير عن الحوادث التي  راح ضحيتها الأطفال وغالباً ما نراهم في المناطق العسكرية بجانب إخوتهم الأكبر سناً أو أبائهم  يلعبون حول الدبابات والأسلحة الثقيلة حتى لعبهم التي يلعبون بها اصبحت الأسلحة البلاستيكية فهي أول اهتماماتهم  والأكثر إزعاجاً إن بعض العائلات تقف لتُصور اطفالها وهم يستعملون السلاح ويطلقون النار به وهم فخورين بتدمير طفولتهم .

 

استغلال الاطفال في تنظيف السلاح

 

ماهي عقوبة هذا الرجل لو كان في دولة لها قانون ومسائلة عن سوء التعامل مع الاطفال

 

 محمد  بوحجر  1996 بوعطني بنغازي ..طفل صغير شارك في الحرب في مصراتة ثم انضم للصاعقة ببنغازي وبعدها زج به للمشاركة في النازعات القبلية القائمة في الجنوب

 

طفل ليبي لا يتجاوز التاسعة يحمل السلاح

 

هذا طفل لا يتجاوز السن السادسة

 

طفولة مهشّمة  كيف تأثر اطفال ليبيا بالحرب

 

هذا الطفل ليس من منتسبي حركة الكشاف وليس احد الاطفال المشاركين في المسرحيات المدرسية بل انه احد ضحايا دولة اللاقانون التي تسرق احلام الاطفال ومستقبل الوطن

للمزيد من الصور انقر هنا